الخميس 11 أغسطس 2022 الموافق 13 محرم 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«البناء والأخشاب» تساهم بـ50 ألف جنيه لدعم الأشقاء الفلسطينين

الأربعاء 19/مايو/2021 - 02:22 م
الرئيس نيوز
دعاء جابر
طباعة
أعلنت النقابة العامة للعاملين بالبناء والأخشاب، برئاسة عبد المنعم الجمل نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، المساهمة بمبلغ 50 ألف جنيه لدعم الأشقاء الفلسطينين فيما يتعرضون له من انتهاكات إسرائيلية.

وأكد عبد المنعم الجمل، رئيس النقابة العامة، أن هذه المساهمة أقل شيء يمكن أن تقدمه النقابة لمساندة القضية الفلسطينية في مواجهة العدوان الإسرائيلي الصارخ والذي تسبب في استشهاد العشرات من أبناء الشعب الفلسطيني، فضلا عن ما سببه في إتلاف كبير للمتلكات العامة والخاصة.

وأشار الجمل، إلى أن هذه المساهمة تأتي استكمالا لدور مصر الداعم للقضية الفلسطينية، داعيا كافة النقابات العمالية المصرية والعربية وعلى مستوى العالم لمناصرة الفلسطينين وتقديم الدعم اللازم والمساندة لهم.

وفي ذات السياق، أشاد عبد المنعم الجمل، بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإعلان تخصيص 500 مليون دولار لصالح إعادة الإعمار بقطاع غزة، مشيرا إلى أن هذه المبادرة تأكيد على موقف مصر الواضح والداعم بكل قوة للقضية الفلسطينية.

ولفت رئيس نقابة العاملين بالبناء والأخشاب، إلى أن مواقف مصر ودعمها للقضية الفلسطينية ليس خافيا على أحد، مؤكدا أن الدعم والمساندة تتنوع ما بين التحركات الدبلوماسية والمتمثلة في دعوات وقف إطلاق النار وكذلك مخاطبة كافة الجهات الدولية للتدخل لمنع العدوان الإسرائيلي، بالإضافة إلى التحركات الأخرى المتمثلة في فتح معبر رفح لاستقبال المصابين، وكذلك إرسال المساعدات المختلفة دعما لأبناء الشعب الفلسطيني. 

وقد أكد جبالي المراغي، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، في تصريحات صحفية له أمس الثلاثاء، أن القرارات والتوجيهات الرئاسية بدعم الشعب الفلسطيني لمواجهة العدوان الإسرائيلي الجديد تأتي من منطلق عقيدة الشعب المصري في مساندة الحق الفلسطيني ضد الاحتلال وممارساته وانتهاكاته لكافة الأعراف والقوانين الدولية.

وأضاف المراغي، أن عمال مصر يقفون خلف القيادة السياسية في كافة قرارتها وتوجهاتها التي من شأنها الحفاظ على الأمن القومي المصري ومساندة الأشقاء الفلسطينين في محنتهم، مشيدا بالزيارة التاريخية التي يقوم بها الرئيس السيسي خلال هذه الأيام إلى فرنسا والتي تؤكد عودة دور مصر الريادي على كافة الأصعدة.
ads
Advertisements
Advertisements
ads