الإثنين 06 ديسمبر 2021 الموافق 02 جمادى الأولى 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

ليس ولي العهد محمد بن سلمان.. بايدين يحدد الشخصية التي سيتواصل معها بالسعودية

الأربعاء 17/فبراير/2021 - 11:06 ص
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
وسط موجة من التكهنات عن شكل العلاقة التي من المفترض أن تكون بين الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة بايدن من جهة، والمملكة السعودية، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، مساء أمس الثلاثاء إن الرئيس بايدن، يعتزم إعادة تقويم العلاقات الأمريكية مع السعودية، على أن يكون التواصل مع الرياض عبر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وليس ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وعد انتخابي
ومنذ وصول بايدين إلى البيت الأبيض وهناك ترقب على ما ستكون عليه العلاقة مع السعودية، خاصة أن بايدين إبان إدارته لحملته الانتخابية لوح بفرض عقوبات على السعودية، على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي في مقر القنصلية السعودية بإسطنبول.

وفي وقت سابق تجنبت بساكي الرد على سؤال بشأن ما إذا كانت الإدارة ستفرض عقوبات على المملكة بخصوص مقتل الصحفي جمال خاشقجي على يد عملاء سعوديين في قنصلية السعودية في اسطنبول، فيما قالت صحيفة "هيرلد تربيون" إن العلاقات بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية تشهد بعض التغيير، فمن ناحية، أكد الرئيس بايدن للسعوديين أنه سيتشاور ليس فقط مع إسرائيل بشأن التفاعل مع إيران ولكن أيضا مع قادتها.
احتياجات الدفاع
وفيما له صلة، باحتياجات الدفاع السعودية، أكد البيت الأبيض أن الولايات المتحدة ستساعد السعودية في تلبية احتياجات الدفاع عن النفس. فيما قالت تقارير صحافية إن تصريحات بساكي تغييرا مفاجئا في السياسة الأمريكية عن سابقتها التي ترأسها دونالد ترامب الذي كان صهره ومستشاره الكبير جاريد كوشنر مقربا من ولي العهد السعودي.

قال البيت الأبيض يوم الجمعة إنه لا توجد خطط لاتصال مع السعودية، وأفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي بأنه لم يتم التخطيط لإجراء مكالمة مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
أكدت في المؤتمر الصحفي اليومي أنه من الواضح أن هناك مراجعة لسياستنا من حيث صلتها بالمملكة العربية السعودية.. لا أعلم بخطط لاتصال مع المملكة.
إجراء مؤقت
من جانبه، قال الباحث في ملف العلاقات الدولية بمركز الأهرام للدراسات، أحمد سيد أحمد، إن تصريحات بساكي، محاولة من إدارة بايدين الظهور أمام ناخبيه بأنه إلتزم بوعده الانتخابي فيما يتعلق بقضية الصحفي خاشقجي. موضحًا أن تصريحات البيت الأبيض لم تتطرق إلى ولي العهد من قريب أو بعيد، فقط اكتفت بالقول إن التواصل سيكون مع العاهل السعودي الملك سلمان، ولا يعني ذلك أن التواصل مع ولي العهد سيكون منقطع. 
ورجح أن تشهد المرحلة المقبلة مزيدًا من التواصل بين واشنطن والرياض، وأن التواصل سيكون على الأصعدة كافة وعلى مستوى جميع المسؤولين.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads