الثلاثاء 24 مايو 2022 الموافق 23 شوال 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"الغرف التجارية": تراجع الاستيراد 30% بسبب منظومة الإفراج الجديدة

الخميس 27/يناير/2022 - 07:03 م
الرئيس نيوز
طباعة
قال أحمد الملواني رئيس لجنة التجارة الخارجية بشعبة المستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن هناك عدة معوقات تواجه المصدرين الأجانب والمستوردين في التعامل مع منصة CargoX "كارجو إكس"، أبرزها التعطل لسيستم التشغيل والوقت الكبير والمجهود في رفع المستندات المطلوبة.

وأوضح الملواني أن أهم وأكبر مشكلة هى خوف أى مورد جديد من التعامل مع موقع كارجو اكس وخاصة إذا كان المورد من الشركات العالمية لأن إدارة IT فى هذا الشركات تخشى من سرقة حسابات الشركة فى البنوك من الهاكرز، وذلك نظرا لأن موقع كارجو اكس يطلب رقم حساب المورد الذي يتم سحب قيمة الباقة(الرسوم الخاصة بالتسجيل) منه.

 وأشار رئيس لجنة التجارة الخارجية، إلي أنه بالفعل وردت شكاوي للجنة من أحد الموردين طلب رقم تليفون إدارة موقع كارجو اكس فى سلوفينيا والتحدث مع أحد موظفيها للمناقشة وطرح بعض الأسئلة التى تدخل الاطمئنان لديهم  حتى يمكن التعامل معهم بدون قلق. 

وطالب الملواني بضرورة إتاحة عدد من التليفونات كخدمة للاستعلام عن اى استفسار على مدار 24 ساعة بدلا من تليفون واحد الموجود على الموقع، مع مراعاة فروق التوقيت بين الدول  مثل ما يحدث على النافذة المصرية التى توفر خدمة الاستعلام طوال اليوم.

ولفت النظر الي انه في بعض الأحيان المستندات لا تقبل الرفع علي النافذة نتيجة متطلبات معينة في طريقة رفع المستندات بجانب طلب تحويل الفاتورة علي اكسيل، والمصانع الصغيرة بالخارج ليست لديها الخبرة في مثل هذه الامور، فضلا عن ان اختلاف الاسماء من لغة الي أخري يحدث مشاكل للموردين، كما أن المصدر الخارجي غالبا يحمل المستورد اي مصاريف يدفعها لهذا النظام.

وأوضح أن الحل هو دراسة الدول السابقة في مجال تسجيل الشحنات المسبقة مثل امريكا والدول الأخري، والعمل علي تسهيل الخطوات وتدعيم البرنامج لعدم السقوط السيستم او تاخير قبول المستندات ، مشيرا إلي أنه كلما كان البرنامج سهلا قد يشجع الموردين علي التعاون دون شكوى.

تراجع مؤقت في حجم الاستيراد لحين تفهم المجتمع  بنسب تتجاوز ال30%
ومن جانبه قال حاتم عبد الغفار رئيس الغرفة التجارية أن الفترة الحالية تشهد بيع للبطاقات الاستيرادية في السوق من أشخاص كانوا يقومون بتأجير البطاقات او من مستوردين لم يكونوا منتظمين في عملية الاستيراد وهو ما اعتبره أحد مزايا المنظومة الجديدة للقضاء على فوضى الاستيراد. 
وأكد متى بشاى عضو شعبة المستوردين، أن استمرار وجود مشكلات تقنية جعلت المستوردين يقللون من عملية الاستيراد خاصة في ضوء جنون أسعار الشحن وارتفاع أسعار الخامات العالمية ووجود رسوم تصل إلى 400 دولار للمورد الأجنبي للتسجيل في المنظومة.

وأضاف أنه توقف عن الاستيراد مؤقتا مقابل 3 إلى 4 رسائل استيرادية في الشهر قبل المنظومة لحين تفهم جميع جوانبها ومنعا لتحمل خسائر.

حجم المستوردين المسجلين في المنظومة حتى الان يصل الى 48%من اجمالي عدد المستوردين في مصر بحسب بشاى فهناك 56الف مستورد بالغرف التجارية وحتى الان قام بالتسجيل على المنظومة نحو 25الف مستورد.
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads