الثلاثاء 17 مايو 2022 الموافق 16 شوال 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

ماذا يفعل خالد المشري في القاهرة؟ وتجهيزات للقاء يجمعه برئيس البرلمان عقيلة صالح

الثلاثاء 10/مايو/2022 - 03:30 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
بدأ رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري، أمس الإثنين، زيارة القاهرة، قبيل استئناف اجتماعات لجنة المسار الدستوري بين ممثلي مجلسي النواب والدولة في مصر 15 مايو الجاري.

وفق تقارير فإن المشري استهل الزياره بلقاء السفير الأميركي إلى ليبيا ريتشارد نورلاند. ونقل حساب السفارة الأميركية على "تويتر" عن نورلاند قوله: "في اجتماعي اليوم مع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري في القاهرة، اتفقنا على الحاجة إلى دعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة والتي تهدف إلى إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في أقرب وقت ممكن حسبما يطالب به الناخبون الليبيون".

أضاف "أشجّع جميع المشاركين في اجتماع القاهرة المقبل بين مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة على العمل نيابة عن الشعب الليبي والتوصل إلى الإجماع اللازم لوضع القاعدة الدستورية للانتخابات".

من جهته، قال المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة، إن اللقاء أكد على أن أقرب الطرق للوصول إلى الانتخابات "هو توافق مجلسي الدولة والنواب على قاعدة دستورية وإصدار قوانين سليمة"، مشيراً إلى أن المشري ونورلاند شددا على ضرورة إنجاح عمل لجنتي مجلسي الدولة والنواب لإنجاز المسار الدستوري.

كما أشار بيان المجلس إلى أن اللقاء تطرق إلى أزمة إغلاق النفط في ليبيا، حيث أكدا الطرفان على ضرورة فتح الحقول والموانئ النفطية، مع إيجاد آلية تضمن شفافية إنفاق العوائد النفطية.

وزعمت تقارير أن القاهرة تجهز للقاء يجمع المشري ومسؤولين مصريين ولقاء أخر يجمع المشري ورئيس البرلمان عقيلة صالح، في محاولة لتقريب وجهات النظر بينهما.

وتسعى القاهرة من خلال مشاوراتها مع المشري، إلى التوافق على أرضية مشتركة، تتمثل في دعم مصر إجراء الانتخابات في وقت قريب، ولكن عقب تسليم الدبيبة السلطة، وإشراف حكومة باشاغا على العملية الانتخابية، مع إمكانية التوصل إلى تعهد من قبل باشاغا بعدم الترشح للانتخابات المقبلة.

وتدرك القاهرة رغبة المشري ومجلس الدولة في إجراء الانتخابات بعد التوافق على القاعدة الدستورية، وأنه غير متمسك ببقاء حكومة الوحدة الوطنية. 
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads