الأربعاء 27 أكتوبر 2021 الموافق 21 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

وزير التعليم في مرمى مجلسي "النواب والشيوخ" بسبب الكثافة وتسليم الكتب ومنع التصوير بالمدراس.. هل تتم إقالته ؟

الخميس 14/أكتوبر/2021 - 12:12 م
الرئيس نيوز
طباعة


شهدت أروقة مجلسى النواب والشيوخ حرب جديدة على وزير التربية والتعليم طارق شوقي، بسبب كثافة الفصول، وعدم  تسليم الكتب  للطلاب الذين لم يسددوا المصروفات حيث تقدم النائب محمد عبد العزيز يتقدم بطلب إحاطة لوزير التربية والتعليم بشأن منع تسليم الكتب المدرسية للطلبة الذين لم يسددوا المصروفات.

 وأكد النائب محمد عبد العزيز، أن قرار الوزير بمنع تسليم الكتب المدرسية للطلبة الذين لم يسددوا المصروفات الدراسية، يعد مخالفة واضحة للدستور المصري الذي نص في مادته ٥٣ على عدم التمييز لأي سبب ومن ضمنها كذلك عدم التمييز على أساس المستوى الاجتماعي، ويخالف هذا القرار كذلك المادة ١٩ من الدستور والتي نصت على أن التعليم حق لكل مواطن، وعلى كفالة الدولة مجانيته، كما يعد هذا القرار مخالف للاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والتي نصت في المحور الثاني (الحقوق الاجتماعية والاقتصادية) على الحق في التعليم وعلى التزام الدولة بكفالته لكل مواطن كحق أصيل من حقوق الإنسان.

من ناحيتها قالت النائبة أميرة العادلي، عضو مجلس النواب، أن قرار الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بمنع تسليم الكتب المدرسية للطلبة الذين لم يسددوا المصروفات الدراسية، يعد مخالفة واضحة للدستور المصري الذي نص في مادته ٥٣ على عدم التمييز لأي سبب ومن ضمنها كذلك عدم التمييز على أساس المستوى الاجتماعي، كما يخالف هذا القرار كذلك المادة ١٩ من الدستور والتي نصت على أن التعليم حق لكل مواطن، وعلى كفالة الدولة مجانيته.

ولفتت إلى أن مصر أطلقت منذ ايام الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان ويعد هذا القرار مخالفا لها والتي نصت في المحور الثاني (الحقوق الاجتماعية والاقتصادية) على الحق في التعليم وعلى التزام الدولة بكفالته لكل مواطن أيضا يأتي القرار بمنع التصوير  في المدارس مخالفا لمبادئ الشفافية وإتاحة المعلومات وكأن رد الوزير علي انتشار صور التكدس، والمخالفات في المدارس بالمنع، وليس الإصلاح وإعلان خطط واضحة لزيادة الفصول وبناء المدارس وتعيين المعلمين وحل مشكلات التعليم.

وأكدت على أنه وفقا لذلك ستتقدم بطلبي إحاطة في هذا الشأن متخذة كافة الأدوات الرقابية لأن بناء الإنسان يبدأ بتعليمه جيدا فبالعلم تبني الأوطان، فيما انتقدت أيضا النائبة راجية الفقى عضو لجنة التعليم بمجلس الشيوخ،  آليات  حسم الكثافات فى المدارس المختلفة كما أعلنت وزارة التربية والتعليم والتى وصل الأمر فيها لـ3 فترات دراسية مؤكدة على أن مواجهة الكثافة بحاجة إلى إرادة وقرارات حاسمة من التربية والتعليم

كانت وزارة التربية والتعليم قررت تطبيق نظام الثلاث فترات في بعض المدارس، لتقليل الكثافة الطلابية، خاصة التي تعمل بنظام الفترتين، أما في المدارس التي تعمل الفترة الواحدة، فيحق لمدير المديرية الموافقة على تشغيلها بنظام الفترتين، مع عدم المساس بعدد أيام الدراسة المقررة في الخريطة الزمنية الموضوعة سابقا.

 

 

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads