الإثنين 16 مايو 2022 الموافق 15 شوال 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

العراق يقول إنه لعب دورًا في التقارب بين مصر وتركيا

الأربعاء 05/مايو/2021 - 01:27 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
في تطور جديد في ملف العلاقات المصرية التركية المتوترة منذ فترة طويلة وتحديدًا من العام 2013 الذي شهد اندلاع ثورة 30 يوةنيو التي أنهت حكم الإخوان لمصر، كشف وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، عن دور بلاده في التقارب المصري التركي، فيما أكد أن الصراعات الإقليمية تنعكس سلبيا على العراق، وقال إن العراق أصبح حلقة تواصل بين البلدان، والصراعات الإقليمية تنعكس عليه.
الوزير العراقي قال أيضًا إن جزءا من المواجهة الأمريكية الإيرانية كان في العراق، ولا يمكن أن يكون العراق حديقة خلفية لأية دولة.

وأمس الثلاثاء، قالت الخارجية المصرية، إنه سوف مشاورات سياسية بين مصر وتركيا، برئاسة السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية المصري، والسفير سادات أونال نائب وزير الخارجية التركي، في الفترة من 5 إلى 6 مايو 2021 في القاهرة.
أكدت الخارجية فى بيان صحفى مقتضب، إن المناقشات الاستكشافية ستركز على الخطوات الضرورية التي قد تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلديّن على الصعيد الثنائي وفي السياق الإقليمي، فيما أكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، خلال وقت سابق، استمرار خطوات تطبيع علاقات بلاده مع مصر.
وتتشابك مصر وتركيا في العديد من الملفات الإقليمية بينها الأزمة الليبية، وملف شرق المتوسط، وربط كثير من المراقبين بين رغبة أنقرة إنهاء خصومتها مع القاهرة، وبين الحصار الدولي والإقليمي الذي تعانيه تركيا بسبب سياساتها العدائية مع سوريا والعراق وقبرص واليونان وأرمينيا. 

ويرى مراقبون أن نجاح تركيا في إعادة تطبيع علاقاتها مع مصر، ربما يساعدها في ترسيم حدودها البحرية في شرق المتوسط، الأمر الذي يكسر عزلتها في تلك المنطقة الاستراتيجية الواعدة بالاكتشافات البترولية والغازية. 
بدوره، يقول الباحث في الملف التركي، أشرف سالم، لـ"الرئيس نيوز" لا يمكن الجزم بطبيعة المناقشات الدائرة حاليًا بين مصر وتركيا في مقر الخارجية، لكن من المؤكد أنها تستهدف التوصل لشكل الصيغة التي ستحدد العلاقة المستقبيلة  بين البلدين، إما انفتاح في عمومه أو انفتاح مقتصر على بعض الملفات وفقط.
وعن الدور العراقي في تقريب وجهات النظر بين البلدين، يؤكد سالم، ربما لعبت بغداد دورًا في ذلك، لكن لا يمكن الجزم أيضًا بطبيعة ذلك الدور، خاصة أن مصر والعراق هما عضوين في لجنة منبثقة من الجامعة العربية؛ لمتابعة سياسات تركيا في المنطقة ووضع سيناريوهات لمواجهتها. 
تابع سالم: "العراق أعلن أنه يعمل على إيجاد تقارب بين السعودية وإيران، حيث احتضنت بغداد الشهر الماضي اجتماعا بين مسؤولين سعوديين وإيرانيين، وفقا لما كشفته مصادر عراقية، كما أكد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أن بلاده تدفع باتجاه تقريب وجهات النظر بين دول الخليج وإيران".
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads