الجمعة 07 مايو 2021 الموافق 25 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الرئيس الإريتري يبحث 4 ملفات ساخنة في الخرطوم

الثلاثاء 04/مايو/2021 - 08:12 م
الرئيس نيوز
طباعة
تتصدر ملفات أمنية شائكة أجندة زيارة الرئيس الإريتري أسياس افورقي للخرطوم التي بدأها الثلاثاء وتستمر يومين. 

وتشمل تلك الملفات الوضع في المثلث الحدودي المتاخم لإقليم تيجراي الأثيوبي والخلافات المتفاقمة بين السودان واثيوبيا حول ملفي الحدود وسد النهضة.

هذا إلى جانب المخاوف المتعلقة بأنشطة محتملة لجماعات إرهابية مناوئة لنظام أفورقي والوضع الأمني في منطقة القرن الأفريقي على ضوء الأزمة الصومالية الاخيرة، بحسب ما ذكرت "سكاي نيوز".

ويرى مراقبون ان الزيارة تأتي في ظل استشعار اسمرا بالمخاطر الكبيرة التي يمكن أن تلحق بها إذا ما تفاقمت حدة التوتر أكثر بين إثيوبيا والسودان بشأن الأزمة الحدودية حول منطقة الفشقة والتي اندلعت في نوفمبر الماضي.

وتتهم بعض الدوائر إريتريا بتأجيج تلك الأزمة والانحياز للجانب الإثيوبي سواء عبر الدعم المباشر الذي تقدمه لمجموعات الأمهرا، أو عن طريق إشعال الأوضاع الداخلية في إقليم التيغراي الاثيوبي، وبالتالي زيادة تدفقات اللاجئين الإثيوبيين إلى داخل الاراضي السودانية.

وفي الواقع يتصدر ملف توترات سد النهضة اهتمامات القارة الأفريقية خصوصا بعد فشل مفاوضات كنشاسا مطلع أبريل الماضي وتصاعد الحرب الكلامية وحدة الاتهامات بين البلدان الثلاثة.

ومنذ 2011 انخرطت اديس والخرطوم والقاهرة في مفاوضات شاقة حول سد النهضة الذي تبنيه اثيوبيا على بعد 15 كيلومترا من الحدود السودانية. وتعثرت المفاوضات كثيرا خلال الاشهر الماضية مما اثار مخاوف من احتمال الانجرار نحو مواجهات خطيرة تهدد مجمل امن المنطقة.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads