الجمعة 07 مايو 2021 الموافق 25 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الخارجية الإثيوبية ترد على السودان: نتمسك برعاية الاتحاد الإفريقي للمفاوضات

الثلاثاء 04/مايو/2021 - 07:21 م
الرئيس نيوز
طباعة
أكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، أن التصريحات السودانية حول سد النهضة مؤخراً مضطربة.

وصرح مفتي خلال المؤتمر الصحافي الأسبوعي الثلاثاء أن "التصريحات السودانية العدائية ما زالت مستمرة"، لافتاً إلى أن "السودان لم يكتف بالاعتداء على أراضٍ إثيوبية بل انتقل إلى الادعاء بتبعية الإقليم الذي يقع عليه سد النهضة"، وفق قوله.

كما اعتبر أن "تصريحات السودان بشأن تبعية إقليم بني شنقول قمز أمر مؤسف وإثيوبيا ترفضه تماماً".

إلى ذلك أضاف مفتي: "ما زلنا وسنظل نتمسك بقيادة الاتحاد الأفريقي لمفاوضات سد النهضة ولن نقبل بتحركات السودان لربط المسألة بملف السد".

وشدد على أن "إثيوبيا كانت متسامحة مع تحركات السودان وتصريحاته لفترة طويلة، وذلك بهدف الحفاظ على العلاقات التاريخية".

يشار إلى أن وزيرة خارجية السودان، مريم الصادق المهدي، كانت أكدت السبت، أن إثيوبيا تعمل على "شراء الوقت" بتعنتها في مفاوضات سد النهضة.

وأوضحت المهدي أن السودان قدم "كافة التنازلات" في سبيل إيجاد حل يخاطب مصالح الدول الثلاث في ملف سد النهضة، قائلة: "قدمنا كافة التنازلات للتوصل لحل مرض للجميع في ملف سد النهضة".

ولفتت إلى أن تنصل أديس أبابا من تلك الاتفاقيات يمس سيادتها على إقليم بني شنقول شمالا، الذي يقام على أرضه مشروع سد النهضة، معربة عن أسفها لتصريحات المسؤولين الأثيوبيين عن أن السودان يعمل على إلزام إثيوبيا بما تسميه «الاتفاقيات الاستعمارية» حول مياه النيل واتفاقيات الحدود بين البلدين.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads