الجمعة 07 مايو 2021 الموافق 25 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«حلاوة روح».. انقسامات تضرب صفوف الإخوان قبل زيارة الأتراك للقاهرة

الثلاثاء 04/مايو/2021 - 04:17 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
تترقب الأطراف الإقليمية والدولية بشدة زيارة أعلنها مسؤولون أتراك للقاهرة بهدف مواصلة الجهود للتوصل إلى تفاهم لرأب الصدع بين مصر وتركيا.
مع اقتراب الزيارة، تطفو الانقسامات والخلافات على السطح داخل تنظيم الإخوان الإرهابي، وأثار المرشد العام للإخوان، إبراهيم منير، حالة من الغضب عندما كشف عن لقاء عدد من قيادات الجماعة برئيس حزب السعادة التركي المعارض، فيما أدى التطور إلى خلافات مختلفة داخل التنظيم  وهي الخلافات التي تفاقمت بسبب التقارب المصري التركي الأخير.

وقالت صحيفة أحوال التركية إن منير أوضح كيف سعى بعض قيادات الإخوان و"القوى الأخرى" لعقد اجتماع مع بعض الجماعات المدنية التركية لمعالجة أوضاع الإخوان "اللاجئين" في تركيا. وعبر عن احترام الإخوان الكامل للقوانين والأنظمة في تركيا، وشكر أنقرة على استضافتها “اللاجئين”. ولم تمر إشارته إلى المصريين المغتربين على أنهم "لاجئون" مرور الكرام، وفقًا لصحيفة الشرق الأوسط، في نسختها الإنجليزية.

غضب فرع الإخوان من تصريحات منير، واصفا "شكره وامتنانه" بأنه "عار"، ونأى بنفسه عن البيان، قائلاً إن منير خضع للسلطات واستسلم - وهو نهج تبناه منذ الإطاحة بجماعة الإخوان من السلطة في مصر عام 2013.

وأعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في أبريل الجاري أن وفداً من بلاده سيزور مصر أوائل مايو المقبل. ولم تؤكد القاهرة أو تنفي الزيارة، لكن وزير الخارجية سامح شكري قال إن جهود أنقرة لإصلاح العلاقات "موضع تقدير".

ويعتقد المراقبون أنه إذا استمرت القاهرة وأنقرة في التقارب بينهما، فإن الزيارة القادمة سيكون لها تأثير حقيقي وكبير على المنطقة.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads