الجمعة 07 مايو 2021 الموافق 25 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

ستار المنظمات غير الحكومية.. كيف يختبىء إخوان ليبيا؟

الثلاثاء 04/مايو/2021 - 03:34 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
استغل إخوان ليبيا الهدوء النسبي على الساحة السياسية وانخفاض التوترات التي دامت لسنوات بين الشرق والغرب، واستثمروا المناخ العام هذا الأسبوع ليعلنوا التحول إلى منظمة غير حكومية.

وقال إخوان ليبيا إن جماعة الإخوان المسلمون في ليبيا غيرت اسمها إلى جمعية "الإحياء والتجديد"، إذ قالت صحيفة The National إن هذه الخطوة تأتي تمهيدا لخطة الإخوان لخوض معترك الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة.

ويدعي الإخوان في ليبيا أن هدف جمعيتهم هو ترسيخ منهج الوسطية وتعاليم الإسلام وفقًا لصفحة الجمعية على وسائل التواصل الاجتماعي.

تم اتخاذ القرار في المؤتمر الحادي عشر، حيث أقيمت العديد من ورش العمل و"جولات الحوار". وتهدف المجموعة إلى إيصال رسالتها من خلال العمل بشكل مكثف في مختلف المجالات العامة في ليبيا، وفقًا لصحيفة دايلي صباح التركية المقربة من حزب أردوغان.

قال عبد الرزاق سيرجن، العضو السابق في جماعة الإخوان المسلمين الليبية وعضو الجناح السياسي للتنظيم، حزب العدالة والبناء، لوكالة الأناضول إن الجماعة قررت أن يكون عملها داخل ليبيا فقط، لذا لقد تحولت إلى منظمة غير حكومية، فيما قال التنظيم إن "جمعية الإحياء والتجديد ستؤدي رسالتها في المجتمع الليبي من خلال عملها الدؤوب في شتى مجالات العمل".

وبحسب مواقع ليبية، أعلنت الإخوان في ليبيا تغيير اسمهم من "العدالة والبناء" إلى "الإحياء والتجديد"، وزعموا أن السبب وراء هذا التغيير هو "تكثيف الجهود للتحضير للانتخابات الرئاسية المقبلة".

وتحدث البيان عن محاولات لإقصاء الجماعة عن المجتمع الليبي، مشيرا إلى انتظام أعضاء الجماعة في جولات من الحوار شملت ورش عمل وندوات ومؤتمرات، بحسب نص البيان.

وخلص البيان إلى أن الجماعة "انتقلت إلى جمعية تحمل اسم الإحياء والتجديد"، وستعمل على "ضمان فهم عميق للواقع واستشراف بصير للمستقبل".

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads