الجمعة 07 مايو 2021 الموافق 25 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

خاص| بعد عرض «الاختيار 2».. «الرئيس نيوز» يكشف حكايات البطولة لأول شهيد في «فض رابعة»

الأحد 18/أبريل/2021 - 10:47 ص
الرئيس نيوز
إخاء شعراوي
طباعة

حالة استثنائية قدمتها الحلقة الخامسة من مسلسل "الاختيار 2 : رجال الظل" والتي عرضت أمس، ويعرض المسلسل ضمن السباق الدرامي الرمضاني الحالي، ويعد أبرز ما يميز الحلقة الخامسة أنها جسدت جزء مهم جدا من تاريخ مصر الحديث، وأحداث واقعية لا يمكن أن يغفلها التاريخ وهي أحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة فجر يوم 14 أغسطس 2013، وما جرى أعقاب هذا الفض من محاولات الجماعات الإرهابية لزعزعة أمن واستقرار مصر عن طريق اقتحام أقسام الشرطة وحرق الكنائس سواء في القاهرة أو المحافظات، معتقدين أن ارهابهم سسمكنهم من فرض نفوذهم على مصر شعبا ودولة.

حققت الحلقة فور عرضها نسب مشاهدة كبيرة وردود فعل إيجابية على المستويين، الأول عبر مواقع التواصل الإجتماعي (السوشيال ميديا) بكافة أنواعها، وثانيها على مستوى الشارع المصري نفسه بكافة شرائحه، حتى أصبحت أحداث الحلقة حديثا للجميع.

ما يميز الحلقة الخامسة من "الاختيار 2"، أنها نقلت الواقع نفسه من خلال تدعيم الأحداث بوقائع حقيقية صوتا وصورة، لتنسج حالة فنية متفردة ممزوجة بالواقع، وتوثق حقائق لم تكن غائبة ولكنها كانت مشوشة لدى البعض، ومن أبرز ما يميز الحلقة ايضا أنها تؤرخ لأسماء الشهداء وتوثق أسمائهم دراميا لتبقى هذه الأسماء مخلدة في ذاكرة الوطن ومحفوره في أذهان هذا الشعب بأجياله المختلفة.

وهنا نكتب عن أول شهيد في أحداث رابعة النقيب محمد جودة، والذي جسد شخصيته في أحداث الحلقة الفنان الشاب فتحي سلام، محمد جودة استشهد برصاص الغدر الإخواني، ليسجل اسمه في تاريخ شهداء هذا الوطن كأول شهيد في أحداث فض اعتصام رابعة.


شقيقته : تمنى الشهادة و"الاختيار 2" وثق حقه كأول شهيد في فض رابعة ونتمنى عرض صورته في نهاية المسلسل

تحدثت الدكتور أماني جودة شقيقة أول شهيد في فض اعتصام رابعة في تصريحات خاصة لـ"الرئيس نيوز" قائلة : "حلقة مسلسل الاختيار 2 كانت مؤثرة جدا بالنسبة لنا وشعرنا أثناء مشاهدة الحلقة أنه استشهد اليوم فقط"، وأضافت : "أحداث الحلقة تجسد الواقع بشكل عام ولكن الواقع كان أصعب بكثير، ولكن الحمدلله أن المسلسل وثق حقه في كونه أول شهيد وعرفت الناس من هو محمد جودة أول شهيد في فض اعتصام رابعة"، وقالت : "يكفينا أن شعب مصر بأكمله يدعي له، وبرغم أن رد فعل المشاهدين عظيم جدا ولكن شهورهم عادي تجاه ضابط استشهد، بعكش شعورنا كأسرته فهو بالنسبة لنا دمنا وحقيقة أصبنا بإنهيار أثناء مشاهدة الحلقة وكان شعور صعب جدا علينا".


وكشفت شقيقة النقيب محمد جودة أنه عندما كان يشاهد جنازة أحد زملائه على شاشة التليفزيون كان يقول لأسرته "بكره هتشوفوني شهيد"، موضحة أن أكثر ما كان يقلقه ه لحظة معرفة والده ووالدته بخبر استشهاده، مؤكدة أنه كان على ثقة تامة أنه سيستشهد في احدى العمليات، وهو ما جعله دائما يرفض الارتباط حتى لا يترك زوجة وأطفال في حال استشهادة، وكان يقول دائما لعائلته (ربنا هيعوضني بالشهادة)، فكان يسعى إليها ويتمناها وقد استحقها ونالها بالفعل، وأضافت : "ما يؤلمنا فقط هو فراقه".

وكشفت دكتور أماني أن الشهيد نقيب محمد جودة سعى للالتحاق بكلية الشرطة، وطلب بنفسه الانضمام للعمليات الخاصة نظرا لحبه الشديد لها، موضحة أن طموحه كان الإلتحاق بقوات مكافحة الإرهاب الدولي وسعى لذلك عن طريق التحضير لدراسات عليا في هذا الشأن، موضحة أن خوفه الدائم على عائلته كان يجعله يخفي عنهم طبيعة العمليات التي يشارك بها، حتى أنه عندما أصيب في احدى العمليات بحروق بالغة أثنا احدى الفرق، رفض ابلاغ عائلته وعلموا بالخبر بعدها بفترة طويلة.


قالت شقيقة جودة أن أهم ما كان يميزه هو ضحكته وابتسامته الدائمة، حتى أنه كان صديقا للعساكر وحتى اليوم يتواصلون معهم للإطمئنان على والديه وأشقائه، موضحه أنه كان لديه قدرة رهيبة على إزالة حالة التوتر والقلق عن أي شخص يعرفه حتى أن زملائه يقولوا أنه أثناء أصعب العمليات كان دائم الهزار ووجهه بشوش ويضحك دائما.

وأنهت شقيقة الشهيد نقيب محمد جودة أول شهداء فض اعتصام رابعة حديثها لـ"الرئيس نيوز" قائلة : "لدينا أمل في عرض صور الشهداء الحقيقيين حتى نهاية المسلسل حتى يتذكرهم الشعب ويدعوا لهم فهم شهداء وتوثيق صورهم مهم جدا للأجيال القادمة".


معلومات عن الشهيد محمد جودة أول شهداء فض اعتصام رابعة

عمره عند الاستشهاد : 24 عاما و7 أيام

ضابط برتبة نقيب في قطاع الأمن المركزي "العمليات الخاصة"

حصل على المركز الثالث في مسابقة رامي ماهر من المعهد القومي للحراسات والتأمين أثناء دراسته بكلية الشرطة وتخرج منها دفعة 2010


من أبرز بطولاته

- مشاركته في تأمين قطاع سلامة عبدالرؤوف خلال أحداث 2011، كما شارك في القاء القبض على الارهابيين الذين قاموا بقتل ضابط وأمين شرطة على الطريق الدائري وأثناء القبض عليهم اشتبك مع الارهابيين وعندما وجد أحدهم مصاب ويلتقط أنفاسه الأخيرة قام بتلقينه الشهادتين.

- شارك في تأمين منزل الرئيس المعزول محمد مرسي بالتجمع الأول كما شارك في تأمين زيارته للعريش

- شارك في عدة مأموريات بالعريش استهدفت مواجهة الارهابيين والقاء القبض على من قتلوا الجنود أثناء افطارهم في رمضان


كان أحد أفراد تأمين مبنى أمن الدولة قبل فض اعتصام رابعة بيوم واحد، وكان يوم الفض لديه راحه طبقا للجداول المعدة مسباق ولكنه أصر على التواجد وقال لزملائه مداعبا : (انتوا عايزين تاخدوا الشهادة مني ولا ايه)

لقبه زملائه بعدة أسماء منها "أستاذ طبنجة" و"أسد العمليات الخاصة".

استشهد محمد جودة برصاصة الغدر ليكون أول شهيد في فض اعتصام رابعة العدوية، وعلمت أسرته خبر وفاته بعد ذكر اسمه في وسائل الإعلام المختلفة أثنا عملية الفض، ونال جودة الشهادة التي تمناها ليصبح بجانب الصديقين والشهداء.


وتظل قصص شهداء الوطن كثيرة ومتعددة، وتبقى الدراما والفن أحد أهم وسائل التوثيق والتأريخ لهؤلاء الشهداء، لتبقى سيرتهم وأسمائهم في الذاكرة للأجيال القادمة.

 

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads