الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 الموافق 13 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الدكتور محمد وهدان.. وداعًا داعية التيسير والتبسيط

الإثنين 29/مارس/2021 - 01:51 م
الدكتور محمد وهدان
الدكتور محمد وهدان
معتز محسن
طباعة

توفي عصر الأحد الموافق 28 مارس من العام 2021، الداعية الكبير وأستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، الدكتور محمد وهدان عن عمر ناهز الستون عامًا، تاركًا إرثًا مرئيًا وأكاديميًا في مجال الدعوة، لن ينضب أبدًا لشفافيته ومصداقيته وتوائمه مع تعاليم الدين الحنيف.

ولد الدكتور محمد وهدان، بمدينة طنطا بمحافظة الغربية في العام 1961 وحفظ القرآن الكريم في سن صغير، والتحق بمعهد الأحمدي بطنطا، وحصل من خلاله على الشهادة الإبتدائية.

نشأ وهدان، نشأة دينية في بيت علم وفضيلة مما أهله لصعود المنبر في المرحلة الإعدادية، ملقيًا خطبة الجمعة وسط أعداد غفيرة من المصلين أهلته للتميز والتفوق حتى لحظاته الأخيرة.

حصل على الشهادة الثانوية من إحدى مدارس الأزهر الشريف، والتحق بكلية اللغة العربية، قسم إعلام بجامعة الأزهر الشريف، وحصل على شهادتها بدرجة امتياز أهلته للتعيين معيدًا بها.

ساهم وهدان في تأسيس قسم الإعلام، بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر بالتعاون مع زميله الدكتور جمال النجار، في العام 1996، مضيفًا رئةً جديدة للتعليم الأزهري عبر الإعلام بوسائله المتنوعة.

ساهم الداعية الكبير في نشر الدعوة بالدول الأوروبية عبر رحلاته المكوكية ما بين النمسا، وفرنسا، وإنجلترا، وألمانيا، وإيطاليا، مؤمنًا بضرورة التطبيق العملي لسماحة الإسلام ونشره بمختلف بقاع الأرض.

قدم الدكتور محمد وهدان العديد من البرامج والحلقات الدينية كمقدم وضيف، ما بين الإذاعة والتليفزيون والفضائيات العامة والمتخصصة منها : "هتجوز"، "الدين والحياة"، "كلام من القلب"، "سبحان الله"، "المسلمون يتساءلون"، "بالأصول".

يُعد الدكتور محمد وهدان، من أبرز الدعاة في القرن الحالي وذلك بتقديمه للفتاوى والآراء المتسائل عنها كثيرًا، مبسطًا كافة الأمور والتساؤلات بإجابات شافية مبنية على العلم والفقه والدراية التامة بالدين الحنيف، علاوة على سعة إطلاعه في مجالات شتى لتقديم الإجابات المطلوبة، عن علم ودراية وأفق مستنير.

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads