الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 الموافق 14 صفر 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

في «هؤلاء هم الإخوان».. هيئة الكتاب تفند الأفكار المؤسسة للجماعة الإرهابية

الخميس 11/مارس/2021 - 11:37 ص
الرئيس نيوز
معتز محسن
طباعة

أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب، برئاسة الدكتور "هيثم الحاج علي" كتابًا جديدًا ضمن إصدارات سلسلة "رؤية" بعنوان "هؤلاء هم الإخوان" تقديم الدكتور "محمد مختار جمعة" وزير الأوقاف، وبأقلام مجموعة من المفكرين والكتاب الذين عاصروا ورأوا عن كثب جماعة الإخوان المسلمين في مراحلها المختلفة بالتاريخ الحديث والمعاصر.

تم إدراج مقالات لمجموعة من المفكرين، يدلون بشهاداتهم عن الجماعة وهم : "كامل الشناوي"، "طه حسين"، "جلال الدين الحمامصي"، "عباس محمود العقاد"، "محمد التابعي"، "علي أمين"، "ناصر الدين النشاشيبي".

يذكر الكتاب، تاريخ الإخوان الأسود في الخيانة لأوطانهم وشعوبهم، والعمالة لأعدائهما وعدم إيمانهم بالأوطان وبمفهوم الدولة الوطنية، واستحلالهم للتدمير والقتل والخراب وإراقة الدماء.

ويبين الكتاب أن هذه الجماعة إذا حلت حَلَّ معها الفتن والقلاقل والاضطرابات والانقسامات، ويوضح أن هذه الجماعة حاولت مرارًا وتكرارًا تغيير جلودها كمخادعة لكنها لم تغير يومًا منهجها أو خطها الثابت في العمالة والخيانة، فمصلحة الجماعة لديهم فوق مصلحة الوطن ومصلحة التنظيم فوق مصلحة الأمة.

يُذكر أن عملاق الأدب العربي "عباس محمود العقاد"، ذكر في مقالٍ له بماهية مؤسس الجماعة "حسن البنا"، والأسرار المحيطة من حوله مما عرضه لمحاولة اغتيال في العام 1949 انتهت بالفشل في منزله بمصر الجديدة.

علاوة على محاولة قتلهم للصحفي الكبير "مكرم محمد أحمد" في العام 1987 أمام مبنى دار الهلال بالمبتديان، ومحاولة قتلهم لأمير الرواية العربية "نجيب محفوظ" في 1994، وقتلهم للمفكر الكبير "فرج فوده" في العام 1992، وقتلهم للرئيس الراحل "أنور السادات" في العام 1981 إلى جانب قتلهم من قبل "أحمد ماهر" في العام 1945 وقت توليه وزارة الداخلية، و "محمود فهمي النقراشي" رئيس وزراء ووزير داخلية مصر في العهد الملكي، والقاضي "أحمد الخازندار" في العام 1948.


ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads