الثلاثاء 24 مايو 2022 الموافق 23 شوال 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«مأساة تيجراي».. وزيرة إثيوبية تعترف: الكثير من النساء تعرضن للاغتصاب

الأحد 14/فبراير/2021 - 02:57 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
قالت وزيرة شؤون المرأة في إثيوبيا إن العديد من النساء تعرضن للاغتصاب "بشكل قاطع وبدون شك" في منطقة تيجراي، التي تحولت إلى مسرح ما اسمته شبكة فوكس الأمريكية "حرب سرية" يكتنفها الغموض في إثيوبيا، في اعتراف حكومي نادر بتداعياته.

وأبلغت أكثر من 100 امرأة في المنطقة الشمالية النائية إلى حد كبير عن تعرضهن للاغتصاب وسط الصراع المستمر منذ أربعة أشهر بين القوات الإثيوبية ومقاتلي الإقليم؛ القادة السابقين لتيجراي الذين هيمنوا على حكومة إثيوبيا لفترة طويلة.

اغتصاب الإثيوبيات

وظهرت الاتهامات للقوات الفيدرالية بالاغتصاب متزامنة مع مفوضية حقوق الإنسان الإثيوبية عن 108 من حالات الاغتصاب، خلال الشهرين الماضيين، ومن ثم، هناك احتمال أن يكون العدد الفعلي للحالات أعلى وأكثر انتشارًا من الحالات الموثقة.

يرى كلا الجانبين في الصراع الذي بدأ في أوائل نوفمبر 2020 أن الآخر غير شرعي بعد أن تأجلت الانتخابات الوطنية العام الماضي بسبب فيروس كورونا، وعقد تيجراي تحديه، فيما قال رئيس الوزراء أبي أحمد ذات مرة إنه لم يقتل أي مدني في الصراع، لكنه اعترف في الآونة الأخيرة أن ذلك "تسبب لي شخصياً في الكثير من الضيق".

حاول أبي، الحائز على جائزة نوبل للسلام في عام 2019، تركيز السلطة المركزية في البلاد في قبضته في سبتمبر، ويقال إنه كان غاضبًا من قرار تيجراي بإجراء انتخابات خاصة به بعد تأجيل الانتخابات الوطنية.

فرار اللاجئين

ونشرت الشبكة الأمريكية صورة للاجئين الفارين من الصراع في منطقة تيجراي الإثيوبية يستقلون حافلة متوجهة إلى ملجأ Village 8 المؤقت، بالقرب من الحدود السودانية الإثيوبية، في حمداييت، شرق السودان.

ووصف هايلو كيبيدي، رئيس الشؤون الخارجية لحزب سالساي ووياني تيجراي المعارض، الصراع بأنه الحرب "الأقل توثيقًا"، مقدّرًا مع اثنين آخرين مقتل أكثر من 52000 مدني خلال الأشهر القليلة الماضية، كما قال لوكالة أسوشيتيد برس إن "العالم سوف يعتذر لشعب تيجراي، لكن الأوان سيكون قد فات".

في الوقت نفسه، تم العثور على 600 جثة في بلدة تايجراي بعد الاشتباك مع القوات الإثيوبية وفقًا لتقرير حديث. وشملت التقارير المقلقة مزاعم عن إجبار أشخاص على اغتصاب أفراد من أسرهم تحت التهديد بالعنف وإجبار النساء على ممارسة الجنس مع الجنود، مقابل الحصول على الضروريات الأساسية.

مأساة تيجراي

ذكرت منظمة الصليب الأحمر أنه تم الإبلاغ عن "العديد والعديد من حالات سوء التغذية الشديدة" في المنطقة حيث لا يزال يتعذر الوصول إلى الغالبية العظمى من سكانها البالغ عددهم 6 ملايين نسمة. وقالت المنظمة إن الآلاف قد يموتون جوعا.

قالت امرأة من تيجراي تدرس في أوروبا إن الجنود الإثيوبيين أتوا مؤخرًا إلى قريتها بالطعام لكنهم يحجبونه عن العائلات المشتبه في أن لها صلات بمقاتلي التيجراي.

وقالت المرأة لوكالة أسوشييتد برس، بشرط عدم الكشف عن هويتها، أنه قيل لأختها التي تعيش في تيجراي: "إذا لم تحضري والدك، وإخوتك، فلن تحصلي على المساعدة، فستتضورين جوعاً".


ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads