الأربعاء 08 ديسمبر 2021 الموافق 04 جمادى الأولى 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

السودان: نعتبر أي تعبئة تالية لسد النهضة تهديد لأمننا القومي

الأحد 07/فبراير/2021 - 02:02 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
قال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، السبت، إن أي خطوة أحادية من جانب إثيوبيا لمواصلة ملء مشروعها للطاقة الكهرومائية، المسمى سد النهضة، في يوليو ستهدد بشكل مباشر الأمن القومي السوداني.

وقال عباس لرويترز في مقابلة إن السودان يقترح أيضا دور الوساطة للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي كوسيلة لكسر الجمود في المحادثات بشأن السد بين السودان ومصر وإثيوبيا.

وتأتي تعليقاته في وقت تصاعدت فيه التوترات بين السودان وإثيوبيا بشأن الأراضي الزراعية المتنازع عليها بالقرب من حدودهما المشتركة.
يأتي ذلك على رأس التوترات بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير، الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق، بالقرب من الحدود مع السودان.
بدأت إثيوبيا في ملء الخزان خلف السد بعد هطول أمطار الصيف العام الماضي على الرغم من مطالب مصر والسودان بضرورة التوصل أولاً إلى اتفاق ملزم بشأن تشغيل السد.

تعتبر مصر سد النهضة الإثيوبي تهديدًا كبيرًا لإمداداتها من المياه العذبة، والتي يأتي أكثر من 90٪ منها من نهر النيل. يتدفق النيل الأزرق شمالاً إلى السودان ثم مصر؛ إنه الرافد الرئيسي للنيل، وتقول إثيوبيا إن السد مهم لتنميتها الاقتصادية.

وقال عباس "ملء سد النهضة من جانب واحد في يوليو المقبل يمثل تهديدا مباشرا لأمن السودان القومي"، موضحا إن الملء أحادي الجانب للخزان يهدد توليد الكهرباء من سد مروي والروصيرص بالسودان، وكذلك سلامة سد الروصيرص ويعيش 20 مليون سوداني عند المصب، وأن محطات مياه الشرب السودانية قد تتعرض أيضًا للخطر.

وعقد الاتحاد الأفريقي مفاوضات مؤخرًا بشأن سد النهضة بين إثيوبيا والسودان ومصر، لكن المحادثات تعثرت مرارًا وتكرارًا. كما فشلت المحادثات التي استضافتها الولايات المتحدة العام الماضي في التوصل لاتفاق.

وقال عباس "السودان يقود الآن حملة دبلوماسية وسياسية لتوضيح موقفه والتوصل إلى حل قانوني ملزم.. نحن متفائلون بأنه إذا كانت هناك إرادة سياسية، فيمكن التوصل إلى حل يتفق عليه الجميع."

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads