الثلاثاء 25 يناير 2022 الموافق 22 جمادى الثانية 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

من البرلمان.. وزير الكهرباء: مصر منورة دايما ونطمح لتصدير الطاقة لأوروبا

الأربعاء 03/فبراير/2021 - 01:59 م
الرئيس نيوز
طباعة
كشف الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء عن كيفية حل مشكلة قراءة العدادات، قائلا: "الموظف يقوم بتصوير القراءة ويتم إرسالها فى لحظتها لمركز قراءة فى الوزارة وشركة التوزيع، والصورة تحتوى تسجيل الجي بى أس وصورة العداد وبتدخل القراءة على الكمبيوتر، ولازم يصور المكان عشان ميقعدش على قهوة ويضرب القراءة".

جاء ذلك خلال الجلسة العامة وإلقاء وزير الكهرباء بيان عن مدى التزام الوزارة ببرنامج الحكومة، إذ أوضح الوزير: "ولو وجد المكان مغلق لازم يصور الباب"، مشيرًا إلى أنه مازال هناك بعض الشكاوى وأى شكوى نراجعها"، موضحًا: "هذا النظام مطبق على 26 مليون من إجمالى 27 مليون أى بنسبة 4. 99% وفى سبيلنا للانتهاء من تطبيقه على الجميع".

 وأشار الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء إلى أنه تم وقف العمل بنظام الممارسات للمخالفين واستبداله بالعداد الكودى، لافتا إلى أن العداد الكودى هو عداد كهرباء مسبوق الدفع، ولكنه لا يحمل اسم مالك الوحدة التى يتم توصيل التيار لها ولكن يحمل رقما كوديا.

وأوضح أن محطة العاصمة الإدارية الجديدة هى أكبر وأحدث محطة لإنتاج الكهرباء بالعالم، لافتاً إلى أنه يتم تبريدها عن طريق الهواء وتم إنشائها خلال سنتين ونصف فقط، مع العلم أن المحطة الواحدة تستغرق 6 سنوات وفقا للنظام المعمول به، متابعا  "الوزارة اتبعت أسلوب علمى للتشغيل والصيانة وهو ما أدى إلى زيادة القدرات والإنتاج، ولدينا الآن فائض واحتياطى مناسب، ومصر الآن منورة وبإضاءة هائلة.. وسيكون هناك ربط مع الأردن وقبرص والسودان، والمشاورات مستمرة فى هذا السياق.. ونطمح لتصدير الطاقة المتجددة إلى أوروبا من خلال شبكات حديثة".

 وأشار شاكر إلى ارتفاع ترتيب مصر بمؤشر الحصول على الكهرباء إلى المركز 77 من المركز 145 فى عام 2014 وفق تقرير ممارسة أنشطة العمل العام 2020، ومن المتوقع الوصول إلى المركز الـ30 بعد الانتهاء من تطوير مراكز التحكم بالكامل.


ونوه شاكر إلى أنه فى 2014 كانت هناك أزمة كبيرة فى الكهرباء، وتم عمل خطة لحل هذا الأمر، وتم إنشاء 3 محطات كبيرة من خلال شركة سيمنز بمقدار 14 ألف ميجا وات، وهذا إنجاز هائل وكبير، وتم الانتهاء من هذا الأمر ومن الصيانات الأخرى، لافتاً إلى أن شبكة الجهد بقدرة 500 كليوات والقدرة زادت إلى 4 أضعاف لتصل إلى 54 ألف كليو ميجا وات، وكشف الوزير إلى أن هناك مراكز للتحكم فى الشبكة الكهربائية باستمارات 5 مليارات و400 ألف جنيه، وهناك مركز للتحكم العالمى بالعاصمة الإدارية.

وأضاف: "كان هناك مساعدة من وزارة البترول لإنتاج الطاقة الكهربائية للمحطات"، موضحًا أن صيانة المحطات المختلفة وبنسبة 100%، وقال الوزير إن شركة سيمنز كان لها شركاء من المصريين من خلال شركات مصرية.

وقال وزير الكهرباء والطاقة إن وزارة الكهرباء كان لها دور فى رصد الانبعاثات الموجه ويتم التنسيق مع وزارة البيئة ويتم الآن وفر فى الوقود الخاص المستخدم لإنتاج الطاقة وخفضنا الانبعاثات بنسبة 20 % ونعمل على أن تكون المعدات بأحسن جودة لتلافى أى مشاكل، مشيرا إلى أن الخط الساخن بالوزارة تلقى أكثر من 10 ملايين شكوى، فضلا عن تلقيه أكثر من 1800 شكوى عبر هاتفه الشخصى، ويتم بحث جميع الشكاوى، وحلها على وجه السرعة.

وفى سياق متصل، لفت وزير الكهرباء إلى اهتمام وزارته بملف الأمن السيبرانى وأنه يتم التنسيق مع الأجهزة المتخصصة وإطلاق منصة موحدة لشبكات الكهرباء، وقال إنه يتلقى شكاوى على هاتفه تتعلق بالكهرباء ويتم التفاعل معها فورا.

وأوضح محمد شاكر وزير الكهرباء، أن وزارته أدخلت ما يقرب من 10 ملايين عداد مسبق الدفع للشبكة كاشفا عن الاعتماد على شركات محلية مصرية، مضيفًا: "رفضنا الحصول على العدادات من جهات أجنبية لأن الإنتاج المحلى يتمتع بكفاءة والاعتماد على المنتج المحلي بنسبة 100 % يدعم الصناعة المصرية".

الكلمات المفتاحية

ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads