الإثنين 06 ديسمبر 2021 الموافق 02 جمادى الأولى 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«مريض أم مُدعى».. قصة الشاب محمد قمصان التى أثارت الجدل على السوشيال ميديا

الإثنين 11/يناير/2021 - 01:12 م
الرئيس نيوز
ريم محمود
طباعة
ثارت حالة من الجدل، خلال الساعات الماضية، على السوشيال ميديا، عقب نشر شاب يدعى محمد قمصان بوست له على فيس بوك قال فيه: "السرطان انتشر خلاص إنا لله وإنا إليه راجعون.. بقالي 4 سنين صابر وراضي وطول الوقت بقول وبشر الصابرين.. وصيتي إن اندفن بالنهار بلاش بالليل بخاف من الضلمة ياما والله اطلعلكوا من تربتي".

وتابع في منشوره : "أخدت حظي في الدينا بالمرض والمستشفيات.. فاضلي المكافأة بالجنة وجع طول الليل هينتهي العلاج هينتهي تعب أمي هينتهي عايز منكوا طلب ادعوا ل أمي واخواتي وكل الناس اللي بيحبوني بالصبر استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه".

في المقابل، كشف عدد من أصدقائه عبر هاشتاح "محمد قمصان مدعى" الكثير من الحقائق، إذ تقول إحدى صديقاته: "محمد قمصان مش مريض سرطان هو مريض شهرة وكل حاجة مسيرها تتكشف وتبان"، بينما قالت أخرى: "قمصان صاحبنا من سنة وكنا متأكدين إنه مش مريض سرطان وكل ما نسأله على حاجة فى المرض يكون مش عارف حاجة عنه وإحنا بنقول إنه كذاب".

وبعد ذلك نشر محمد قمصان، المقيم بقرية سنهور المدينة التابعة لمركز دسوق بمحافظة كفر الشيخ، فيديو على صفحته الشخصية، وبجواره والدته نوال عثمان، ليرد على منتقديه الذين اتهموه بادعاء المرض من أجل الشهرة، مؤكداً أنه كان يعاني من المرض طوال 4 سنوات، أول سنتين كان التشخيص خاطئ، والسنتين الآخريين كان مريضاً ومعه كل ما يثبت مرضه من تحاليل وإشاعات أظهرها في الفيديو.

وأضاف أن هناك من ادعى وفاته، وأنه ليس مجبراً أن يثبت لأحد أنه مريض فهو لا يريد أموالاً من أحد أو مساعدة، ومن يريد تصديقه فليصدقه، ومن يرفض فلا يصدقه، مؤكدا أن هناك كثيرين يدعوه ومنهم من عرض عليه أموالا ولكنه رفضها.

وأكدت نوال عثمان، والدة محمد قمصان، أن هناك من تواصل معها على أن محمد توفي، مضيفة أنها تتوجه بالدعاء على كل من يكذب نجلها، أن يكون مثله وتكون والدته مثلها، لأن نجلها ظل يعاني طوال  4 سنوات، وطوال سنتين كان التشخيص كان غلط، وسنتين يتعالج من السرطان.



ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads