الأربعاء 19 يناير 2022 الموافق 16 جمادى الثانية 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أزمة قطر.. كيف تناولت الصحف العالمية اتفاق العلا بوساطة كوشنر؟

الأربعاء 06/يناير/2021 - 11:30 ص
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
شهد قادة دول الخليج توقيع الاتفاقية التي تنهي مقاطعة شاملة دامت ثلاث سنوات ضد قطر، وهي الاتفاقية التي اعتبرتها صحيفة "نيويورك تايمز" هدية للرئيس ترامب واستعدادًا للرئيس بايدن.

وعلقت وكالة بلومبيرج على هذا التطور قائلة: "إن دول الرباعي العربي اتفقت على استعادة العلاقات بشكل كامل مع قطر، منهية بذلك نزاعًا استمر لأكثر من ثلاث سنوات وقسم المنطقة الرئيسية المنتجة للطاقة في وقت تتصاعد فيه التوترات بشأن إيران".
أما موقع CNBC الأمريكي فقد اعتبر الاتفاقية علامة على "تحسن كبير في العلاقات" واختراق مهم لعقبة إقليمية ونهاية لثلاث سنوات ونصف من الجمود واستعادة العلاقات بين جيران الخليج العربي.

وأبرز الموقع الأمريكي تصريحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان دون الخوض في تفاصيل ما يسمى باتفاق العلا، التي قال فيها: "إننا ننظر بجزيل الشكر والتقدير إلى الجهود المبذولة لرأب الصدع، كما نثني في هذا الصدد على المساعي الودية للولايات المتحدة الأمريكية وجميع الأطراف التي ساهمت".

وقال قادة الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي إن اتفاق العلا يهدف إلى تعزيز الوحدة والتلاحم بين الأعضاء و "عودة العمل الخليجي المشترك إلى مساره الطبيعي". ولفت الموقع الأمريكي أيضًا إلى توقيع مصر، من خارج الكتلة الخليجية على الاتفاقية.

من جانبه، قال أمير قطر، تميم بن حمد، في وقت لاحق إنه شارك في قمة العلا لرأب الصدع، وكتب على تويتر: "لدينا أمل في مستقبل أفضل للمنطقة.. أشكر إخواني في السعودية على كرم ضيافتهم وترحيبهم السخي وأشكر دولة الكويت الشقيقة على جهودهم الموقرة".

اتفاق العلا   

تم الاتفاق الذي توسطت فيه الكويت والولايات المتحدة، من بين دول أخرى، خلال القمة السنوية لدول الخليج العربية، بحضور كبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر، إلى جانب آفي بيركوفيتش، الممثل الخاص للمفاوضات الدولية.

واتهم الرباعي الدوحة، منذ 5 يونيو 2017، بدعم الجماعات المتطرفة في المنطقة ونظر إلى علاقات قطر الوثيقة مع إيران كسياسة مزعزعة للاستقرار. إلا أنه بعد وقت قصير من إعلان اتفاق العلا، غرد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف تهنئة لقطر على "مقاومتها الشجاعة للضغط والابتزاز".

وتحت عنوان "أزمة قطر: السعودية وحلفاؤها تعيد العلاقات الدبلوماسية مع الإمارة الخليجية الصغيرة"، جاءت تغطية هيئة الإذاعة البريطانية للحدث، وأبرزت بي بي سي تصريحات الأمير فيصل بن فرحان للصحفيين، حيث قال: "إن الدولتين اتفقتا على "تنحية خلافاتهما جانبا" خلال قمة مجلس التعاون الخليجي أمس.

وفي وقت لاحق قال الأمير فيصل في مؤتمر صحفي: "ما حدث اليوم هو .. طيّ الصفحة في كل نقاط الخلاف والعودة الكاملة للعلاقات الدبلوماسية".
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads