الإثنين 20 سبتمبر 2021 الموافق 13 صفر 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

محمد حفظي يهدي دورة مهرجان القاهرة السينمائي للفنانين الراحلين في 2020

الخميس 10/ديسمبر/2020 - 08:54 م
الرئيس نيوز
طباعة
أهدى المنتج محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الدورة الـ42 من المهرجان، لكل الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا هذا العام، ومنهم (محمود ياسين، شويكار، جورج سيدهم، حسن حسني، المنتصر بالله).

وافتتحت المطربة السورية لينا شاماميان، حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، والذي يقام بمسرح We في ساحة دار الأوبرا المصرية، بتحية الجمهور، وعلقت: "مصر مثل الأم التي تحتتضن أولادها دائما بعد أي أزمة.. أي فنان يريد أن يقدم فنه للناس يأتي إلى مصر.. مصر أم الدنيا وصدرت إشعاع الفن لكل العالم ولكل الفنانين".

تُختتم الآن بمسرح We فى ساحة دار الأوبرا المصرية، أعمال الدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى، والتى بدأت في 2 ديسمبر الحالى، ويشهد حفل الختام فقرة غنائية للمطربة السورية لينا شاماميان، كما يشهد الحفل توزيع الجوائز على الفائزين وتقدم الحفل جاسمين طه زكي.

ويمنح المهرجان عدة جوائز نقدية هى جائزة تصويت الجمهور«جائزة يوسف شريف رزق الله» مقدمة من احدى الشركات الراعية، وقدرها 15.000 دولار، وتُمنح لأحد الأفلام التى سيتم اختيارها فى المسابقة الدولية.
وجائرة أفضل فيلم عربى والذى تختاره لجنة تحكيم خاصة لأفضل فيلم عربى، ويتم اختيار الفيلم في أى من المسابقات الثلاث «المسابقة الدولية، آفاق السينما العربية، أسبوع النقاد»، وجائزة مالية من احدى الشركات الراعية بقيمة 10.000 دولار، بالإضافة إلى جائزة أفضل فيلم يعالج قضايا الإتجار بالبشر، مقدمة من اللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر وقيمتها 50.000 جنيه مصري.
وجائزة «NUT» لأفضل فيلم يمثل المرأة مقدمة من صندوق مشاريع المرأة العربية وقيمتها 10.000 دولار، وجوائز مسابقة سينما الغد الدولية للأفلام القصيرة تضم جائزة يوسف شاهين لأحسن فيلم قصير وقيمتها 5.000 دولار مقدمة من منصة «Watch It»، والفيلم الفائز يؤهل للمشاركة في تصفيات جوائز الأوسكار لأفضل فيلم قصير حي أو تحريك، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة.
أما جوائز المسابقة الدولية فتمنح لجنة التحكيم جائزة «الهرم الذهبي» لأحسن فيلم و تمنح للمنتج ولا تمنح الجائزة مناصفة، و«الهرم الفضي» جائزة لجنة التحكيم الخاصة لأحسن مخرج، و«الهرم البرونزى» لأفضل عمل أول أو ثان وتمنح للمخرج، وجائزة «نجيب محفوظ» لأحسن سيناريو، وجائزة «أحسن ممثل»، وجائزة «أحسن ممثلة»، وجائزة «هنرى بركات» لأحسن إسهام فني.
وتمنح لجنة تحكيم مسابقة آفاق السينما العربية، جائزة «سعد الدين وهبة» لأحسن فيلم عربى، وتمنح للمخرج، وجائزة «صلاح أبو سيف» جائزة لجنة التحكيم الخاصة، وجائزة أحسن فيلم غير روائى، وجائزة أحسن أداء تمثيلى.
وشهدت الدورة الـ42 للمهرجان عرض 84 فيلما، منها 67 فيلما طويلا، و17 فيلما قصيرا، من 48 دولة حول العالم، من بينها 13 فيم فى عرض أول عالميا، و7 عروض أولى دوليا، و52 فيلما عرض أول فى الشروق الأوسط وشمال إفريقيا، و6 أفلام عرض أول عربيا وإفريقيا.
وشارك فى المسابقة الدولية 15 فيلما، وهى «50 أو اثنان من الحيتان يجتمعان على الشاطئ» للمخرج خورخى كوتشى، و«الاستعدادات لنكون معا لأجل غير مسمى» للمخرجة ليلى هورفات، و«بيت الذاكرة» للمخرج خواو باولو ميراندا ماريا، و«تحت السماء المفتوحة» للمخرج نيشيكاوا ميوا، و«التيه» للمخرج بن شاروك، و«جاجارين» للمخرجين فانى لياتارد وجيريمى ترويله، و«دروس اللغة الألمانية» من بافل جى. فيسناكوف، و«شرطة» فريدريك لويس هفيد وأندرس أولهولم، و«غزة مونامور» للمخرجين عرب وطرزان ناصر، و«مؤتمر» للمخرج إيفان ى. تفردوفسكى، و«مويرداوجا» للمخرج تساو جنلنج، و«نادية، الفراشة» للمخرج باسكال بلانت، و«حظر تجول» للمخرج أمير رمسيس، و«عنها» للمخرج إسلام العزازى، و«عاش يا كابتن» للمخرج مى زايد.
وضمت مسابقة آفاق السينما العربية 6 أفلام وهى «تحت السماوات والأرض» للمخرج روى عريضة، و«حد الطار» للمخرج عبدالعزيز الشلاحى، و«خريف التفاح» للمخرج محمد مفتكر، و«ع السلم» للمخرجة نسرين الزيات، و«ميلوديا المورفين» للمخرج هشام امل، و«نحن من هناك» للمخرج وسام طانيوس.
وشارك فى مسابقة أسبوع النقاد الدولى 9 أفلام وهم، «أزرع الريح» للمخرج دانيلو كابوتو، و«أسمى بغداد» للمخرج كارو ألفيس دى سوزا، و«الأفضل لم يأت بعد» للمخرج جينج وانج، و«دوامة» للمخرج سيسيليا فيلميرى، و«ذهب» للمخرج روجيه هيسب، و«الصيف الأبيض» للمخرج رودريجو رويز باترسون، و«مجرة أندروميدا» للمخرج مور راكا.
وضمت مسابقة سينما الغد الدولية للأفلام القصيرة 14 عملا، هى «إيزابيل» للمخرجة سارة الشاذلى، و«تاريخ الحضارة» للمخرج زنات ألشانوفا، و«الحِرَفى» للمخرج نيكولاس كليفورد، و«الحياة عليى الهامش» للمخرج مو هراوى، و«خرشاتوف» للمخرج ألكسندر كوروليف، و«الدوامة الحمراء» للمخرج لورينا كولميناريس، و«عضيت لْسانى» للمخرج نينا خادا، و«الليلة الدائمة» للمخرج بيدرو بيرالتا، و«المباراة» للمخرج رومان هودل، و«من يحرقن الليل» للمخرجة سارة مسفر، و«نور» للمخرجة ريم نخلى، و«حنة ورد» للمخرج مراد مصطفى، و«الحد الساعة خمسة» للمخرج شريف البندارى، و«الراجل اللى بلع الراديو» للمخرج ياسر شفيعى.
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads