الخميس 23 سبتمبر 2021 الموافق 16 صفر 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

خاص| «نادية لطفي» تحكي عن عبدالناصر وأجهزة التجسس.. وسبب انتقالها للعيش في المنصورية

الإثنين 30/نوفمبر/2020 - 12:31 م
الرئيس نيوز
إخاء شعراوي
طباعة
تروي نادية لطفي في مذكراتها واقعة غريبة جدا عن الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وبحكم زواجها من إبراهيم صادق شفيق شقيق زوج هدى عبدالناصر، فقد التقت عبدالناصر عدة مرات بحكم العلاقة العائلية.

ومن الحكايات التي ترويها عنه في المذكرات أن مسؤل شبكة الكهرباء وبيت الرئيس أبلغوه عن جهاز جديد في ألمانيا، يوقف التصنت على التليفونات وطالبوه بشراء الجهاز، وعندما سأل عبدالناصر عن السعر عرف أنه 5 ألاف جنية، فرفض بشدة بالغة، قائلًا: "كيف أحمل ميزانية الدولة 5 ألاف جنية ونحن في حاجة للتسليح أثناء حرب الاستنزاف؟".


يوضح أيمن الحكيم، كاتب مذكرات نادية لطفي، خلال حديثة لـ"الرئيس نيوز": "برغم أنها كانت تعيش بعيدا عن ابنها الوحيد، الذي يعمل في الخارج ومتزوج ويعيش مع أسرته، لكنها لم تشعر يوما بالوحدة، بل كانت لديها حياتها الخاصة المزدحمة بالأصدقاء والعلاقات".



 
يشير الحكيم إلى أنها كانت تعشق الكلاب بكل أنواعها، وتحدثهم وتفهمهم، حتى أنها قررت ترك شقتها عندما ازداد عدد الكلاب التي تربيها، لتذهب للعيش في مزرعتها بالمنصورية، من أجل أن تحصل الكلاب على راحتها بشكل أكبر من المنزل الصغير.

ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads