السبت 16 أكتوبر 2021 الموافق 10 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«جرائم حفيد البنا».. فرنسا تصدر عقوبة جديدة ضد طارق رمضان

السبت 07/نوفمبر/2020 - 10:38 ص
الرئيس نيوز
طباعة
أصدرت محكمة في باريس حكما بتغريم طارق رمضان، حفيد حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية، لكشفه الاسم الكامل لإمرأة من عدة سيدات اتهمته بالإغتصاب في كتاب عام 2019، وكذلك خلال مقابلة تلفزيونية.

وأكدت المحكمة أن سلوك رمضان يعد انتهاكًا للقانون الفرنسي، الذي يحمي الضحايا المزعومين من الانتقام والمضايقات.

وأفاد موقع "أراب نيوز" في تقرير له، اليوم، بأنه تم تغريم رمضان، الذي ينفي تهم الاغتصاب الخمس الموجهة إليه، 3000 يورو، مع تعليق 2000 يورو، لكشفه الاسم الكامل للمرأة.

من جانبها، قالت السيدة المعروفة في وسائل الإعلام الفرنسية باسم كريستيل فقط، إن رمضان اغتصبها في غرفة فندق في ليون، جنوب شرق فرنسا، في عام 2009.

جاء ادعائها بعد فترة وجيزة من اتهام امرأة أخرى، وهي الناشطة النسوية هند عياري بالاغتصاب، وأعقبت هذه المزاعم فيما بعد اتهامات بالاغتصاب من قبل سيدتين أخريين.

رمضان، الذي أسس جده جماعة الإخوان المسلمين في مصر، كان أستاذا في جامعة أكسفورد، حتى أُجبر على المغادرة عندما ظهرت مزاعم الاغتصاب في ذروة حركة "أنا أيضا" في عام 2017.

وفي الشهر الماضي، وجه المدعون تهمة اغتصاب خامسة ضده، تتعلق بالاعتداء المزعوم على مونية ربهوج، وهي مرافقة سابقة.

وأجبرت شهادتها رمضان، وهو أب لأربعة أطفال، على الاعتراف بعلاقات خارج نطاق الزواج للمرة الأولى، مشددًا على أنها كانت بالتراضي.

وأمس الجمعة، أمر رمضان ومحرر كتابه بدفع مبلغ 5000 يورو كتعويض عن الأضرار والفوائد لكريستيل.

وقالت في المحكمة إنه بعد الفشل في وقف نشر الكتاب، أصبح الكشف عن اسمها حجر الزاوية، لحملة مضايقة ضدها من قبل مؤيدي رمضان.

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads