الإثنين 20 سبتمبر 2021 الموافق 13 صفر 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

تقارير عالمية تكشف: وجود سفارة إسرائيلية في الخرطوم حلم بعيد المنال

الإثنين 26/أكتوبر/2020 - 12:55 م
الرئيس نيوز
طباعة
ذكر موقع دويتش فيله، في تقرير كتبه كريستيان براكيل، أن أي حديث عن التطبيع بين السودان وإسرائيل، هو قرار رمزي للغاية، مشيرًا إلى أن العلاقات الدبلوماسية ستقام مع الوقت، ولكن تحتاج إلى المزيد من الوقت حسب أولويات الخرطوم الحالية، وكذلك إلى روابط اقتصادية حذرة، 

واستبعدت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" وجود سفارة إسرائيلية في الخرطوم قريبًا، لافتة إلى السودان لديه مشاكل مختلفة تمامًا في الوقت الحالي، وإسرائيل ليست على رأس قائمة الأولويات.

وتساءل براكيل بما أن إسرائيل والسودان ليستا جارين مباشرين. أين يكمن صراعهم؟ ويعود قرار عدم الاتصال بين البلدين إلى إعلان جامعة الدول العربية بعد حرب الأيام الستة عام 1967. وقد تقرر في ذلك الوقت أنه لن تكون هناك علاقات دبلوماسية مع إسرائيل طالما أن إسرائيل لم تلتزم بقرارات الأمم المتحدة. وهذا يعني الانسحاب من الأراضي المحتلة في ذلك الوقت بما في ذلك الأراضي الفلسطينية.

وخلال السنوات القليلة الماضية، اتهم الإسرائيليون حماس بشراء الأسلحة من السودان وتهريبها إلى داخل البلاد، ويقع السودان أيضًا على الطريق الذي يسلكه العديد من اللاجئين إلى إسرائيل، وهي مشاكل ظهرت مؤخرًا ومن المحتمل أن تشكل العلاقات الدبلوماسية، إضافة إلى وجود عقوبات أمريكية على السودان منذ سنوات، وبعض قيود الاتحاد الأوروبي، بعد هجمات السفارة في نيروبي ودار السلام، التي تورط فيها أسامة بن لادن.

وكانت العقوبات قاسية للغاية لأنها نصت على أن البنوك الأمريكية لا يمكنها التعامل مع السودان - على غرار العقوبات الحالية المفروضة على إيران، وبالنسبة للشركات السودانية، كان هذا يعني أنها في الواقع لا يمكنها تلقي استثمارات خارجية، أو القليل جدًا، ولم يكن من الممكن المشاركة في السوق العالمية.

يتعين على السودان الآن دفع تعويضات لتورطه المزعوم في هجمات السفارة الأمريكية في تنزانيا وكينيا، حيث وعدت الحكومة المؤقتة بتقديم 335 مليون دولار، ومع ذلك، فإن البلاد في خضم أزمة اقتصادية - جزئيًا بسبب العقوبات الأمريكية، خصوصًا أن السودان لا يمتلك السودان موارد كبيرة، لكن لا يزال هناك اتفاق مع جنوب السودان على رسوم عبور النفط الذي يأتي من الآبار في جنوب السودان. 

الكلمات المفتاحية

ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads