الثلاثاء 09 أغسطس 2022 الموافق 11 محرم 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

خبير نووي يوضح مخاطر قصف محطة زاباروجيا في أوكرانيا

السبت 06/أغسطس/2022 - 10:19 م
الرئيس نيوز
حسام محمد
طباعة

كشف يسري أبو شادي كبير مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبق حقيقة قصف محيط محطة زابارروجيا النووية في أوكرانيا مشيرا إلى أن هذا الموقف يمثل 20% من الكهرباء في البلاد.

وقال أبو شادي في مداخلة هاتفية مع برنامج "على مسؤوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد": "القوات الروسية استولت على الموقع في مارس الماضي وأصبحت روسيا مسؤولة عن تشغيله؛ القوات المرتزقة الأوكرانية قامت بقصف الموقع في وقت سابق ودمرت مبني تدريبي ملاصق للمحطات النووية".

وأضاف: "هناك قصف أمس استهدف المحطة وتسبب في التأثير على بعض الخزانات؛ هناك 3 مفاعلات من الستة كانت تحت الصيانة وهناك مفاعل من الثلاثة التي تعمل أطلق صافرات الإنذار".

وتابع: "محطات زاباروجيا تعمل بالماء الخفيف ودرجة الأمان فيها مرتفعة؛ والمفاعلات لديها غلاف خرساني محيط وهناك نوع من الحماية ولكن لا يمكن أن نقول إلى أدي درجة".

وأوضح: "الخطر الحقيقي أن تقوم طائرات مسيرة بضرب مقذوف عالي يخترق غلاف المفاعلات؛ وهنا تكون الكارثة؛ لو انتشر الوقود خارج غلاف المفاعل ستكون حادثة خطيرة وسوف يكون هناك انتشار إشعاعي في المنطقة".

وأكمل: "السيناريو الأسوأ سوف يؤثر على أوكرانيا ودول الجوار والدول الأوروبية ويمكن أن يصل إلى أفريقيا وأسيا أيضا كما حدث مع تشيرنوبيل".

وواصل: "نطالب الجانب الأوكراني إيقاف الضربات على هذا الموقع لأن الروس يسيطرون على المحطة ولا يمكن أن يقوموا بقصف موقع يسيطرون عليه".

واختتم: "لو وصل القصف إلى قلب المفاعل سيكون الأمر خطير للغاية والوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يمكنها التدخل لأن الموقف سياسي حاليا ولابد أن تبتعد الحرب عن المفاعلات النووية".


ads
Advertisements
Advertisements
ads