السبت 13 أغسطس 2022 الموافق 15 محرم 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أمريكا تقتل قياديًا إرهابيًا بارزًا في سوريا.. من هو أبو حمزة اليمني؟

الثلاثاء 28/يونيو/2022 - 11:37 ص
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
قالت القيادة المركزية الأمريكية إنها استهدفت القيادي في جماعة "حراس الدين" في سوريا التابعة لتنظيم "القاعدة" أبو حمزة اليمني في إدلب السورية.

أكدت القيادة في بيان لها إن "القيادة نفذت ضربة في محافظة إدلب سوريا في 27 يونيو استهدفت أبو حمزة اليمني أحد كبار قادة حراس الدين وهو تنظيم إرهابي متحالف مع القاعدة"، وأضافت أن "أبو حمزة اليمني يتنقل بمفرده على دراجة نارية وقت الغارة"، لافتة إلى أنه تشير المراجعة الأولية إلى عدم وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

أك البيان أن المسلحين المتحالفين مع القاعدة يتخذون سوريا كملاذ آمن للتنسيق مع فروعهم الخارجية والتخطيط لعمليات خارج سوريا، وشدد البيان على أن عزل هذا القائد البارز سيعطل قدرة القاعدة على تنفيذ هجمات ضد المواطنين الأمريكيين وشركائنا والمدنيين الأبرياء في جميع أنحاء العالم.



من هو أبو حمزة اليمني؟

عرف عنه أنه كان أحد القياديين العسكريين في فصيل "جند الأقصى"، وتزعّم "قاطع الملاحم"، وبعد هجوم "حركة أحرار الشام" على "جند الأقصى" في العام 2016، وتدخّل "هيئة تحرير الشام" وضمها "جند الأقصى" في صفوفها، ترك اليمني، مع آخرون، الهيئة ضمن جملة انشقاقات، ليصبح مطارداً ورفاقه معتقلون.

في العام 2017، أطلقت "هيئة تحرير الشام" سراح المعتقلين المنشقين عنها، ليتم تشكيل تنظيم "حرّاس الدين" في العام 2018، من اندماج العناصر المنشقين، بسبب معارضتهم لقرار الهيئة بفك ارتباطها عن تنظيم "القاعدة".

يعد أبو حمزة اليمني قيادياً بارزاً في تنظيم "حراس الدين"، نفذ سابقاً بالتنسيق مع أذرع وقيادات القاعدة هجمات استهدفت مواقع أمريكية وأمريكيين، بحسب ما ألمح إليه بيان القيادة المركزية، عبر تأكيده أن "مقتله سيعيق قدرة القاعدة على شنّ هجمات ضدّ مواطنين أمريكيين وضدّ مدنيين أبرياء في سائر أنحاء العالم".

لم يعرف اسمه الحقيقي بعد، لكن كنيته تتشابه مع جلال بلعيدي، القيادي البارز، في فرع القاعدة باليمن.. لكن الأخير كان قتل في غارة جوية نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار عام 2016، بحسب ما أفاد حينها أفراد من أسرته.

عمل ضمن تنظيم "حراس الدين" على التنسيق مع فروع القاعدة الخارجية والتخطيط لعمليات خارج الأراضي السورية، وخاصة بعد خلافه قبل سنوات عن هيئة تحرير الشام.

بحسب مصادر محلية فقد لعب أبو حمزة اليمني دوراً رئيسياً في تعزيز أيديولوجية القاعدة المتطرفة، وفي التحريض على الأعمال الإرهابية، عبر الأنشطة الدعائية.

كان أبو حمزة اليمني يتنقل في مختلف المناطق في إدلب بحذر، خوفاً من هجمات قد تستهدفه، وأيضاً نتيجة الخلافات التي طفت مؤخراً بين تنظيم حراس الدين وفصائل متطرفة أخرى وخاصة هيئة تحرير الشام بقيادة أبو محمد الجولاني.
ads
Advertisements
Advertisements
ads