الجمعة 01 يوليه 2022 الموافق 02 ذو الحجة 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

هنية يلتقي نصر الله ببيروت.. ماذا يبحث قائد "حماس" مع أمين "حزب الله"؟

الخميس 23/يونيو/2022 - 01:25 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
فيما تبدو محاولة من حركة حماس إعادة تعيين مواقعها على خريطة التحالفات الإقليمية الجديدة التي في طريقها للولادة، ااستقبل الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني حسن نصرالله رئيس ‏المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية والوفد المرافق له، في لقاء تم فيه "تأكيد تعاون كل أجزاء محور المقاومة".

وامس أعلنت الحركة نيتها اسعادة العلاقات بشكل كامل مع النظام السوري الذي يقوده الرئيس بشار الأسد، وقبل ذلك قدمت الحركة الشكر لإيران على ما قدمته لها في سبيل تطوير صواريها بعيدة المدى، والتي تصل إلى عمق الاحتلال الإسرائيلي.

وفيما تبدو أن إيران من جهة أخرى تريد تطويق الاحتلال الإسرائيلي بالتزامن مع تصاعد احتمالات المواجهة المباشرة بين الدولتين على خلفية خوف إسرائيل من امتلاك إيران التكنولوجيا التي تمكنها من صنع قنبلة نووية؛ لذلك تسعى إيران إلى إعادة نظم صفوفها وحشد أذرعها في المنطقة (حماس وحزب الله المحازيتين لدولة الاحتلال) والميليشيا التابعة لها في سوريا من جهة والعراق من جهة أخرى، وجماعة "أنصار الله" الحوثي، من جهة ثالثة.
  
وخلال اللقاء، بين هنية ونصر الله، جرى استعراض مختلف التطورات السياسية والميدانية في فلسطين ‏ولبنان والمنطقة وتطور محور المقاومة والتهديدات والتحديات ‏والفرص القائمة مع التأكيد الحاسم على تعاون كل أجزاء هذا المحور ‏بما يخدم الهدف المركزي له والذي يتعلق بالقدس والمقدّسات والقضية ‏الفلسطينية".‏

ووصل هنية لبيروت الثلاثاء الماضي، على رأس وفد قيادي من الحركة، في زيارة يلتقي خلالها المسؤولين والقيادات اللبنانية، وقالت حركة حماس في بيان، أن هنية سيلتقي أيضا قيادات الفصائل وقيادات العمل الوطني والشعبي الفلسطيني، وذلك في إطار تعزيز علاقات التعاون والأخوّة بين الشعبين الفلسطيني واللبناني، والاطلاع على أوضاع شعبنا في المخيمات.

ومن المقرر أن يلقي هنية كلمة أمام المؤتمر "القومي الإسلامي" في دورته الـ 31 المنعقد في بيروت.



بيان حزب الله

ووفق بيان أصدره "حزب الله"، فقد بحث رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية مع الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله في لبنان، معركة "سيف القدس" الأخيرة مع إسرائيل وتأثيراتها.

وذكر البيان، أنه جرى خلال اللقاء " استعراض تفصيلي لمعركة سيف القدس (التي خاضتها أخيرا الفصائل الفلسطينية في غزة مع إسرائيل) وأسبابها ومجرياتها ونتائجها فلسطينياً وعربياً وإسلامياً ودولياً".

وأضاف أن ذلك "يمكن المقاومة في فلسطين ومعها محور المقاومة في المنطقة من البناء على هذا النصر الكبير وتوظيف وتنظيم كل الطاقات والقدرات من أجل الوصول الى النّصر الحاسم والنّهائي إن شاء الله". بحسب البيان

وأكد الجانبان، وفق البيان، على "عمق العلاقة القائمة بين حزب الله وحركة حماس وموقعها الأساسي في هذا المحور المبارك وفي هذه المعركة الحاسمة".

وشنت إسرائيل عدوانا على قطاع غزة، استمر 11 يوما، في الفترة ما بين 10 و21 مايو الماضي، مما أسفر عن استشهاد وجرح آلاف الفلسطينيين، فيما ردت الفصائل الفلسطينية على العدوان بإطلاق آلاف الصواريخ تجاه كافة المدن الإسرائيلية.

ومنذ أيام يُجري هنية ووفد رفيع من قيادات حركته جولة خارجية يزور خلالها دولا عربية، ويلتقي فيها مسؤولين رسميين، ونخباً سياسية ومجتمعية. وشملت الجولة حتى الآن مصر والمغرب وموريتانيا إضافة إلى لبنان، ويعتزم هنية مواصلتها في "عدد من دول المنطقة"، وفق ما أعلنته "حماس"، في وقت سابق، دون تحديد تلك الدول أو مواعيد زيارتها.​​​​​​​
ads
Advertisements
Advertisements
ads