الجمعة 01 يوليه 2022 الموافق 02 ذو الحجة 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الأمم المتحدة تحث إيران على إلغاء بتر أصابع 8 رجال أدينوا بالسرقة

الخميس 23/يونيو/2022 - 10:28 ص
الرئيس نيوز
طباعة
أعربت المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان رافينا شمداساني، عن قلق بالغ إزاء البتر الوشيك المحتمل لأصابع ثمانية رجال أدينوا بالسرقة في إيران، كما حثت السلطات الإيرانية على إلغاء عمليات البتر المخطط لها.

وبحسب الموقع الرسمي للأمم المتحدة، دعا المكتب، إيران إلى مراجعة عقوباتها الجنائية بشكل عاجل لإلغاء أي شكل من أشكال العقوبة البدنية، بما في ذلك بتر الأطراف والجلد والرجم، بما يتماشى مع التزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان وبما يتماشى مع توصيات آليات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.

الحكم يقضي ببتر 4 أصابع من اليد اليمنى

وبحسب بيان "شامداساني"، فقد حُكم على الأشخاص الثمانية، الذين تم تحديد هوية سبعة منهم -وهم هادي رستمي، ومهدي شرفيان، ومهدي شاهيفند، وأمير شيرمرد، ومرتضى جليلي، وإبراهيم رفيعي ويعقوب فاضلي كوشكي، "ببتر أربعة أصابع بشكل كامل من أيديهم اليمنى، بحيث لا يتبقى سوى راحة اليد والإبهام".

وسبعة من الرجال محتجزون حاليا في سجن طهران المركزي الكبير، أما الشخص الثامن ويدعى هادي رستمي فلا يُعرف مكان وجوده، وذلك بعدما نقل من السجن في 12 يونيو.

ومن المرجح أن يتم نقلهم جميعا إلى سجن إيفين بطهران، حيث تشير التقارير إلى تركيب مقصلة لقطع أصابعهم مؤخرًا، ويُقال إنها استخدمت في 31 مايو لبتر أصابع سجين آخر، وجرت المحاولة الأولى لنقل الرجال في 11 يونيو، لكنها توقفت بسبب مقاومة زملائهم السجناء.

يذكر أن إيران دولة طرف في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والذي يحظر بموجب المادة 7 التعذيب أو غيره من ضروب العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة.

كما أوضحت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، التي تشرف على تنفيذ العهد، بشكل جلي، فأن "حظر التعذيب أو غيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة يشمل أشكال العقوبة البدنية".

ads
Advertisements
Advertisements
ads