الأحد 03 يوليه 2022 الموافق 04 ذو الحجة 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

لماذا في هذا التوقيت ؟.. ولي العهد السعودي يزور مصر قبيل جولة بايدن الشرق أوسطية

الثلاثاء 21/يونيو/2022 - 04:33 م
الرئيس نيوز
طباعة
ركزت شبكة إيه بي سي الإخبارية الأمريكية على مغزى توقيت زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى القاهرة في المحطة الأولى من جولته الشرق أوسطية التي تأتي قبل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة الشهر المقبل.

ووصل الأمير محمد بن سلمان إلى القاهرة أمس الاثنين، وكان في استقباله الرئيس عبد الفتاح السيسي في المطار، وذلك في إطار حصر القيادات المصرية والسعودية على تعزيز العلاقات بين القاهرة والرياض، ومن المقرر أن يجري الجانبان محادثات في القصر الرئاسي بالقاهرة اليوم الثلاثاء وسيغادر ولي العهد السعودي إلى الأردن لإجراء محادثات مع الملك عبد الله الثاني، وهو أيضًا حليف وثيق للمملكة العربية السعودية.

ومن المقرر بعد ذلك أن يسافر بن سلمان إلى تركيا للقاء الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي زار المملكة العربية السعودية في أبريل للمرة الأولى منذ خمس سنوات في إطار جهود تركية لإصلاح العلاقات بين البلدين والتي توترت منذ عام 2018.

وتهدف محادثات ولي العهد في القاهرة وعمان إلى تنسيق مواقفهم بشأن القضايا الرئيسية، حسبما قال مسؤولون سعوديون لوكالة أسوشيتيد برس الأسبوع الماضي قبل قمة مشتركة مع الرئيس جو بايدن في جدة الشهر المقبل وستضم القمة أيضا رئيس الوزراء العراقي وزعماء خليجيين آخرين وتحدث المسؤولون بشرط عدم الكشف عن هويتهم لمناقشة تفاصيل الجولة.

ومن المقرر أن يزور بايدن المملكة العربية السعودية في نهاية رحلته إلى الشرق الأوسط في الفترة من 13 إلى 16 يوليو، والتي تشمل إسرائيل والضفة الغربية المحتلة وسيجري محادثات مع ولي العهد السعودي في إطار جهود لإعادة العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية يمكن للإدارة الأمريكية أن تطلب المساعدة من المملكة للتخفيف من الأسعار المرتفعة للبنزين التي يشتكي منها الأمريكيون.

وذكرت الشبكة الأمريكية أن مصر هي الدولة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في العالم العربي والمملكة العربية السعودية من أغنى الدول، ووطدت القاهرة والرياض تحالفهما منذ تولى الرئيس السيسي رئاسة البلاد، ومنذ ذلك الحين، قدمت الرياض مساعدات واستثمارات بقيمة عشرات المليارات من الدولارات ساعدت الاقتصاد المصري.

في وقت سابق من هذا العام، تعهدت السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة بما مجموعه 22 مليار دولار في شكل ودائع واستثمارات مباشرة في مصر في محاولة لتحقيق الاستقرار في اقتصادها المنهار بعد الغزو الروسي لأوكرانيا وهزت الحرب في أوروبا الاقتصاد العالمي وتسببت في ارتفاع أسعار النفط، وشعر المواطنون بتداعياتها في جميع أنحاء العالم.
ads
Advertisements
Advertisements
ads