الأحد 03 يوليه 2022 الموافق 04 ذو الحجة 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

حذر من خطر الإخوان.. تفاصيل زيارة مفتي مصر لمجلس العموم البريطاني

الإثنين 30/مايو/2022 - 12:47 م
شوقي علام خلال زيارته
شوقي علام خلال زيارته لمجلس العموم البريطاني
محمد إسماعيل
طباعة
طرح مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام، في زيارته الأخيرة إلى لندن، موقف مصر ورؤيتها بشأن التهديد المستمر للإيديولوجية المنحرفة التي يتبناها تنظيم الإخوان.

ووفقًا لصحيفة ديجيتال نيوز الكندية، كثفت مصر مؤخرًا من جهودها لفضح انحرافات الفكر الإخواني وفي هذا الإطار، حذر المفتي مجلس العموم البريطاني في 17 مايو الجاري من الخطر الذي يشكله أعضاء تنظيم الإخوان على الأراضي البريطانية.

ووزع علام في مجلس العموم تقريرًا سلط فيه الضوء على الانتهاكات التي يرتكبها الإخوان كما ركز جهده على إثبات استخدام الإخوان للعنف وارتباطهم بالمنظمات التكفيرية مثل تنظيم داعش الإرهابي وسرد تفاصيل أبرز القضايا التي تنظرها المحاكم المصرية والمتهم فيها كثير من أعضاء تنظيم الإخوان، وبعد ثلاثة أيام، ألقى علام محاضرة في جامعة أكسفورد، حيث حذر مجددًا وسائل الإعلام الغربية والمنظمات غير الحكومية من التعامل مع الأفكار المتطرفة، في إشارة إلى تنظيم الإخوان في بريطانيا.

كما سعى علام إلى ترسيخ التعاون الثنائي بين مصر في بريطانيا وفي لقائه مع اللورد أحمد وزير شؤون جنوب آسيا وشمال إفريقيا والأمم المتحدة ودول الكومنولث، وقال علام إن "مصر مستعدة لتدريب أئمة المساجد في بريطانيا وإرسال أئمة مصريين مؤهلين لمواجهة الأفكار المتطرفة". كما حذر من "انتشار الأفكار المتطرفة في بريطانيا والعالم".

والتقى علام بقادة الجالية المصرية في بريطانيا، وزار مركز سيفيتاس للأبحاث في لندن والتقى بأعضاء البرلمان والمتخصصين والباحثين وأكد خلال ذلك الاجتماع أن "مصر منفتحة على العالم وتمد يدها للتعاون مع بريطانيا والدول الأوروبية لمواجهة خطر التطرف والإرهاب".

ولكن جولة علام في بريطانيا أثارت حفيظة الإخوان، فأرسل المرشد العام بالإنابة للإخوان إبراهيم منير، ومقره لندن، رسالة في 18 مايو إلى أعضاء مجلس العموم البريطاني ردًا على تقرير المفتي، واستخدم منير الكثير من المناورة في رسالته ضد مفتي الديار المصرية، وزعم أن المحاكمات المصرية لأعضاء تنظيمه ظالمة، وحاول التنصل من جرائم تنظيمه الإرهابي.

وسعت مصر على مدار سنوات إلى فضح حقيقة إجرام الإخوان وإقناع السلطات البريطانية بحظر أنشطة الإخوان على الأراضي البريطانية وفي ديسمبر 2018، التقى وفد برلماني مصري مع رئيس مجلس العموم البريطاني آنذاك، جون بيركو.

وفي نوفمبر 2016، زار وفد برلماني مصري آخر بريطانيا لتقديم تقرير لمجلس العموم البريطاني عن تورط تنظيم الإخوان في أعمال العنف والإرهاب في مصر والدول العربية وينظر المراقبون لجولة المفتي الأخيرة في بريطانيا كخطوة بالغة الأهمية تهدف إلى مواجهة الإخوان وتأثيرهم على مراكز صنع القرار البريطانية، كما أشار موقع المونيتور الأمريكي إلى حاجة الدول العربية لتكثيف جهودها وتنظيم الحملات وإرسال وفود مشتركة إلى مجلس العموم البريطاني وعقد اجتماعات مع أعضاء مجلس النواب الموالين للإخوان لتعريفهم بمخاطر الجماعة وتاريخها الملطخ بالدماء.

ويرى المراقبون أن إشارة منير إلى أحكام القضاء المصري غير موفقة ولكنها مناورة لاستنفار الرأي العام البريطاني وكسب التعاطف مع تنظيمه الدولي، وهي مناورة ليست غريبة في ظل محاولة الإخوان تحويل بريطانيا إلى ملاذ جديد لأعضائهم بعد تحول السياسة التركية ضدهم ولهذا ستكثف الدولة المصرية جهودها في الفترة المقبلة لمواجهة خطة الإخوان بشأن الانتشار في بريطانيا.

الكلمات المفتاحية

ads
Advertisements
Advertisements
ads