الأحد 03 يوليه 2022 الموافق 04 ذو الحجة 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بينها الجماعة الإسلامية.. واشنطن تحذف 5 جماعات من قائمة المنظمات الإرهابية

الإثنين 16/مايو/2022 - 01:31 م
الرئيس نيوز
طباعة
تعتزم الولايات المتحدة حذف خمس مجموعات متطرفة مقرها في الباسك واليابان وإسرائيل ومصر وفلسطين من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية لأنه لم يعد لها وجود، ولكن قرارًا مثل هذا يعتبر على درجة عالية من الحساسية سياسياً بالنسبة لإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بل وبالنسبة للدول التي تواجدت فيها تلك المنظمات الخمس، على الرغم من أن تلك الجماعات غير نشطة في الوقت الحالي،.

ويخشى المراقبون من تأثير القرار على سمعة الولايات المتحدة التي قد تتضرر بسبب انتقادات ضحايا التنظيمات الخمسة وعائلات الضحايا الذين ما زالوا يتعاملون مع فقدان أحبائهم.

وتشمل المنظمات الخمس، جماعة الباسك الانفصالية "إيتا"، وطائفة أوم شينريكيو اليابانية، والجماعة الإسلامية في مصر، ومجلس شورى المجاهدين فى اكناف بيت المقدس في غزة، والجماعة اليهودية المتطرفة كاهانا كاخ، وكلها تنظيمات كانت تشكل في السابق تهديدات كبيرة، مما أسفر عن مقتل مئات إن لم يكن الآلاف من الضحايا في أنحاء متفرقة من آسيا وأوروبا والشرق الأوسط.

وبالفعل، أخطرت وزارة الخارجية الأمريكية الكونجرس بهذا القرار والذي يتزامن مع نقاش مثير للانقسام في واشنطن وأماكن أخرى حول ما إذا كان ينبغي أو يمكن حذف الحرس الثوري الإيراني شبه العسكري من القائمة الأمريكية في إطار الجهود الجارية لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني، وكانت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب قد صنفت الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية وفي إخطارات منفصلة لأعضاء الكونجرس.

وذكرت وزارة الخارجية إن الجماعات الخمس سيتم حذفها رسميًا عند نشر القرارات في السجل الفيدرالي، والمتوقع أن يتم هذا الأسبوع المقبل، وحصلت وكالة أسوشيتد برس على نسخ من الإخطارات، التي وقعها وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين، وذكرت الصحيفة البريطانية أن سبب حذف تلك الجماعات هو المراجعة الإدارية الدورية لقائمة المنظمات الإرهابية، وهي مراجعة يوجبها القانون كل خمس سنوات.

تأخذ المراجعات في الاعتبار ما إذا كانت الجماعات المحددة لا تزال نشطة، وما إذا كانت قد ارتكبت أعمالًا إرهابية خلال السنوات الخمس الماضية وما إذا كان حذفها أو الاحتفاظ بها على القائمة في مصلحة الأمن القومي للولايات المتحدة وبموجب القانون الذي أنشأ القائمة، يمكن لوزير الخارجية إزالة المجموعات التي يرى أنها لم تنطبق عليها صفات الجماعات الإرهابية النشطة.
ads
Advertisements
Advertisements
ads