الأربعاء 06 يوليه 2022 الموافق 07 ذو الحجة 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

وزيرة التخطيط توضح أبرز استعدادات البلاد لمواجهة الأزمة الاقتصادية

الإثنين 16/مايو/2022 - 09:32 ص
هالة السعيد
هالة السعيد
حسام محمد
طباعة
أكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، أن العالم في ظروف استثنائية، موضحة أنه فور بدء التعافي من جائحة كورونا بدأت تداعيات الأزمة الأوكرانية.

وقالت في مقابلة مع برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "كان هناك قدر عالي من التضخم والسلع والخدمات بدأت أسعارها في الارتفاع لأن هناك طلب، وفي نفس الوقت ارتفعت أسعار الوقود والشحن وكل هذه الأمور أثرت على أسعار السلع والخدمات عالميًا".

وأوضحت "السعيد": "مصر جزء من العالم ولابد أن نراعي كل التطورات الاقتصادية العالمية وتأثيراتها على المنطقة وعلى مصر؛ وندرس كل التطورات الاقتصادية العالمية وتأثيراتها على المنطقة وعلى مصر والخطة تكون بالتعاون والتنسيق مع الوزارات والمؤسسات"، مضيفة: "القطاع الخاص لم يكن ليأتي في وجود بنية تحتية متأخرة، ونعمل بالشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني والحكومة؛ الاقتصاد المصري متنوع وندفع في القطاعات التي تحتاج لتشغيل أكثر مثل قطاع الصناعة أو الزراعة أو تكنولوجيا المعلومات".

وأكملت: "مصر دولة شابة وفيها نسبة كبيرة من الشباب ونحتاج إلى مليون فرصة عمل سنويًا؛ والتعليم التقليدي لا نحتاج إليه ولكن نحتاج إلى العمالة الفنية، ولذلك تم التوسع في المدارس الفنية أو الجامعات التكنولوجية".

وواصلت: "في الأزمات أو الصدمات الخارجية؛ لا يمكن الحديث عن أكثر من شهرين؛ نحن في حالة شديدة من عدم اليقين لأننا نضع سيناريوهات نقوم بمراجعتها كل شهرين، وهناك توقعات مختلفة ولكن لا أحد يعرف؛ نضع سيناريوهات مختلفة ونتعامل طبقًا لهذه السيناريوهات".

واختتمت: "العالم يعاني أزمة ولذلك كان توجيه الرئيس بتوفير احتياطي آمن من الغذاء على مستوى القمح والحوم والمواد الغذائية وأقل احتياطي يغطي من 4-5 أشهر".

ads
Advertisements
Advertisements
ads