الثلاثاء 17 مايو 2022 الموافق 16 شوال 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

تقرير: إشارات واشنطن المربكة تشوش التعاون الأمريكي المصري في مكافحة الإرهاب

الجمعة 13/مايو/2022 - 04:51 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
سلط تقرير لصحيفة آراب ويكلي، ومقرها لندن، الضوء على التردد الأمريكي في دعم جهود مكافحة الإرهاب، ويرجح خبراء الشرق الأوسط أن ذلك التردد وإصرار واشنطن على إرسال رسائل مربكة من شأنه أن يشجع القاهرة على الحفاظ على سياستها لتنويع الشراكات الخارجية والعسكرية مع جهات فاعلة أخرى بعيدا عن واشنطن.
وبعد محادثات في القاهرة من قبل القائد العسكري الأمريكي الأعلى في الشرق الأوسط، اللفتنانت جنرال مايكل إي كوريلا، يرجح التقرير إن التعاون الوثيق في مكافحة الإرهاب بين مصر وأمريكا من المرجح أن تعرقله الإشارات المختلطة التي ترسلها واشنطن، حيث تتأرجح بين تعزيز الدعم لمصر في حربها ضد التهديد الإرهابي الذي تواجهه فيما تلوح واشنطن بين الحين والحين بقطع المساعدات الأمريكية، وقال الجنرال بالجيش الأمريكي مايكل "إريك كوريلا"، الذي يشرف على القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، عقب محادثات في القاهرة، الإثنين، مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الهجوم الإرهابي الأخير في شبه جزيرة سيناء أبرز التهديد المستمر من قبل المتطرفين كما قال كوريلا، قائد القيادة المركزية الأمريكية: "لقد قدمت تعازيّ ووجهة نظري لتهديد داعش"، فهل يصدق المتابعون تصريحات القائد الأمريكي العسكري أم يصدق تلويحات واشنطن المتكررة بقطع المساعدات العسكرية لمصر سواء كليا أو جزئيا.
وقال مسؤول عسكري أمريكي كبير، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، لرويترز إن مصر سعت إلى تعميق العلاقات في مكافحة الإرهاب خلال الاجتماعات التي عقدتها كوريلا يوم الاثنين، وأضافت رويترز أن القائد الأمريكي الإقليمي يعتزم إرسال الأدميرال ميتشل برادلي، الذي يقود قوات العمليات الخاصة الأمريكية في الشرق الأوسط، إلى مصر لمناقشة "مساعدات إضافية".
إشارات مختلطة
تأتي زيارة كوريلا، وهي الأولى له منذ توليه قيادة القيادة المركزية الأمريكية في أبريل، أقل من أربعة أشهر منذ أن أعلنت إدارة الرئيس جو بايدن أنها ستقطع 130 مليون دولار من المساعدات العسكرية لمصر بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان، ولكن خفض المساعدات الأمنية لمصر لن يؤدي إلا إلى إرباك رسالة واشنطن التي تعتبر نفسها بموجبها شريكًا موثوقًا به في مكافحة الإرهاب.
وقال مسؤولون أمريكيون إن العلاقة الأمريكية مع مصر "معقدة"، ولكن لا شك في أن مصر حليف بالغ الأهمية وصوت رئيسي في العالم العربي ولطالما شدد المسؤولون العسكريون الأمريكيون على دور مصر في الإسراع بمرور السفن الحربية الأمريكية عبر قناة السويس ومنح تحليق جوي للطائرات العسكرية الأمريكية ولكن قرارات واشنطن لا تعكس دائما مثل هذا الوعي في أروقة إدارة جو بايدن.
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads