الثلاثاء 17 مايو 2022 الموافق 16 شوال 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

وسط التهديد الروسي.. ضباط أوكرانيون يشيدون بالدرون التركية

الجمعة 28/يناير/2022 - 02:40 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
بينما يتدافع قادة الدول الغربية من أجل درء غزو روسي محتمل لأوكرانيا، تناقلت التقارير الإخبارية الثناء الصادر من ضابطين برتبة عقيد بالقوات الجوية في مدينة يعود تاريخها للقرون الوسطى في جنوب غرب أوكرانيا على طائرات تركيا القتالية بدون طيار، وهي طائرات بيرقدار TBT 2، ووفقًا لمراسلة صحيفة نبض تركيا، أمبرين زمان، قال الضابطان إن هذه الطائرات توفر استهدافًا دقيقًا للمدفعية تكفي لتدمير عمود من الدبابات كما أنها عالية الجودة تقوم بكل شيء في الوقت الفعلي حسب نظام آلي، هكذا قال اللفتنانت كولونيل يوري إجناتي، المتحدث باسم قيادة القوات الجوية للقوات المسلحة الأوكرانية خلال مقابلة حصرية استغرقت 70 دقيقة مع المونيتور.

وتشير الطائرة بدون طيار إلى الإحداثيات وبعد ثلاث ثوانٍ حرفيًا سيتم اتخاذ القرار بقمع وتدمير القوات المتقدمة، وهي سلاح عند اللزوم وجاسوس في أحيان أخرى، "بل تمنح أوكرانيا ميزة نوعية جديدة على العدو"، وقال زميله العقيد الذي يدير برنامج الطائرات بدون طيار للجيش الأوكراني: "الطائرات بدون طيار تجعل الأمر أكثر صعوبة على الروس" وأضاف العقيد، الذي تحدث بشرط حجب اسمه، إنه أمضى ثلاثة أشهر في التدريب إلى جانب ضباط آخرين في سلاح الجو الأوكراني في عام 2019 في منشأة بغرب تركيا مملوكة لشركة بيرقدار ماكينا، شركة الدفاع التركية الخاصة التي تنتج الطائرات بدون طيار ويديرها سلجوق بيرقدار، الصهر المفضل للرئيس رجب طيب أردوغان.

وتعهد إجناتي قائلاً: "بشكل عام، تمتلك أوكرانيا ما يقرب من 20 طائرة بدون طيار من طراز بيرقدار، لكننا لن نتوقف عند هذا الحد"، بعد الضغط عليه لشرح ما يعنيه بكلمة "تقريبًا"، رفض إغناتي التعليق ولكن زميله كشف أن أوكرانيا دفعت 60 مليون دولار لدفعة أولية من ست طائرات مسيرة تم شراؤها في عام 2018 وحصلت على "خصم 30٪" على ست طائرات أخرى حصلت عليها منذ ذلك الحين، وقال العقيد المسؤول عن برنامج الطائرات بدون طيار: "نريد أكبر عدد ممكن من الطائرات بدون طيار التركية".

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة هي أكبر حليف لأوكرانيا، ومنذ عام 2014، عندما استولت روسيا على شبه جزيرة القرم وأججت تمردًا انفصاليًا دمويًا في منطقة دونباس شرق البلاد، قدمت وزارة الدفاع البنتاجون مئات الملايين من الدولارات في شكل مساعدات عسكرية، بما في ذلك أسلحة جافلين المضادة للدبابات والتدريب الفني للدولة السوفيتية السابقة وعلى الرغم من أنه ينفي ذلك، يُعتقد الآن أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدرس غزوًا واسع النطاق لأوكرانيا، مما أثار مخاوف من اندلاع حريق أوسع لم تشهد القارة العجوز مثله منذ الحرب العالمية الثانية، وإذا حدث ذلك، فإن الإجماع العام هو أن أوكرانيا ستسقط.

ومع ذلك، بينما يتدفق المسؤولون الأمريكيون وأعضاء الكونجرس إلى كييف ويهددون بأصابع الاتهام في موسكو، فإن تركيا، وليس أمريكا، يُشار إليها عمومًا على أنها الدولة التي تعزز الروح المعنوية لأوكرانيا أكثر من غيرها والتي "تظهر أفعالها أنها لا تخشى روسيا، كما أشار رئيس برنامج الطائرات بدون طيار، وسط هذا البحر من المشاعر الإيجابية، من المقرر أن يسافر الرئيس التركي المستبد إلى العاصمة الأوكرانية في 3 فبراير ويلتقي بنظيره الأوكراني، الممثل الكوميدي الذي تحول إلى سياسي فولوديمير زيلينسكي وتهدف الزيارة إلى إبراز العلاقات الدبلوماسية والتجارية والأمنية العميقة التي يسميها جيران البحر الأسود "شراكة استراتيجية" ولديهما جدول الأعمال طموح، من المفترض أن يوقعا على شراكة تجارة حرة طال انتظارها ومجموعة من الاتفاقات التجارية والدفاعية الأخرى التي ستدعم مجموعة من الاتفاقات القائمة.

كان استيلاء روسيا على أراضي القرم في عام 2014 بمثابة جرس إنذار لتركيا، وهو دعوة لتقليص سيطرة تركيا على البحر الأسود ولذا حولت نظرها إلى كييف، وحتى ذلك الحين، بالنسبة للعديد من الأتراك، كانت أوكرانيا تعني "الفتيات الجميلات" وبالنسبة للأوكرانيين، كانت تركيا تعني "عطلات الشاطئ"، وفقًا لإيفجينيا جابر، الباحثة الأوكرانية البارزة في الشؤون التركية والزميل الأول في مركز الدراسات التركية الحديثة بجامعة كارلتون، وقالت لـ "المونيتور": "الأمور مختلفة جدًا الآن". يؤدي السفر بدون تأشيرة بين البلدين إلى إذابة الصور النمطية التي يتبناها الطرفان بشكل تدريجي.

بالعودة إلى قيادة القوات الجوية في فينيتسا، تتجه كل الأنظار إلى قطعة أرض في مدينة فاسيلكيف، التي تقع على بعد 53 كيلومترًا (33 ميلاً) جنوب غرب العاصمة تم تخصيصها لمصنع لإنتاج الطائرات بدون طيار التركية، فهل يسافر أردوغان إلى هناك لحضور حفل وضع حجر الأساس هناك؟

الكلمات المفتاحية

ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads