الثلاثاء 17 مايو 2022 الموافق 16 شوال 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"ثاد"..الإمارات تردع "الحوثي" بصواريخ أمريكية

الإثنين 24/يناير/2022 - 11:36 ص
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة

لأول مرة في عمليات حية، استخدمت "صواريخ ثاد" الأمريكية لإسقاط قذائف الحوثي في الإمارات العربية المتحدة وتمكنت منظومة ثاد من اعتراض صاروخ باليستي أطلقه المتمردون الحوثيون في اليمن وإسقاطه بنجاح فوق الإمارات من قبل قوات الدفاع الجوي الإماراتية باستخدام نظام صاروخي طورته الولايات المتحدة.

وطورت شركة لوكهيد مارتن نظام الدفاع في منطقة الارتفاعات العالية الذي يعرف اختصارًا باسم "ثاد"، واعترض صاروخًا باليستيًا تابعًا للحوثيين كان متجهًا إلى منشأة نفطية بالقرب من قاعدة الظفرة الجوية خارج العاصمة أبو ظبي والتي تضم القوات الأمريكية والفرنسية وكانت حكومة الإمارات العربية المتحدة هي الشريك الدولي الأول لعقد صواريخ ثاد في ديسمبر 2011، ودخلت منظومة الدفاع الجوي الخدمة بالجيش الأمريكي كما نشرت أنظمة ثاد في عدة مواقع في المحيط الهادئ وكذلك في المملكة العربية السعودية، وفقًا لصحيفة 1945.

ووفقًا لمجلة "ذي درايف" الأمريكية، استخدمت الإمارات لأول مرة نظام الدفاع الصاروخي الدفاعي في منطقة الارتفاعات العالية "ثاد" في ظروف قتالية حقيقية، باستخدام أسلوب "الضرب للقتل"، وهو عبارة عن وسيلة مصممة لاعتراض وتدمير الصواريخ كما تُعرف هذه الطريقة أيضًا باسم "القتل الحركي"، حيث لا يكون صاروخ نظام ثاد مسلحًا برأس حربي، ولكنه يضرب صاروخ العدو بسرعة عالية جدًا وبالتالي، فإن القوة التدميرية للصاروخ كبيرة جدًا، ويعد مبدأ القتل الحركي من المبادئ التي تقوم عليها دراسة فيزياء أنظمة الصواريخ المضادة للصواريخ الباليستية.

وتتلخص الفكرة في صاروخ يضرب الهدف بسرعة هائلة ويجعل شحنة الصاروخ الباليستي من مادة تي إن تي تحدث به أضرارًا فتاكة وتتميز قدرة الضرب للقتل في صاروخ ثاد بالقدرة الحسية الدقيقة والسرعة والضرب الصحيح كما أن لديه مهمة أخرى؛ وهي إسقاط صاروخ العدو على مسافة آمنة من المنطقة المحمية بنظام ثاد بحيث يسقط حطام الصاروخ الباليستي المستهدف خارج منطقة حماية ثاد.

تستخدم منظومة ثاد صواريخ يبلغ طولها حوالي 6.2 متر وقطرها 0.4 متر، وعند إطلاقها، بسبب الوقود، يزن الصاروخ ما يزيد قليلاً عن 660 كجم وتم تجهيز صاروخ ثاد بمضخم أحادي المرحلة، ووقود صلب، وعربة قتل حركية ويمكن لصاروخ ثاد اعتراض الصواريخ في مدى واسع للغاية من 15 إلى 300 كم.

ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads