الخميس 11 أغسطس 2022 الموافق 13 محرم 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

هل يلتقي الأمير محمد بن سلمان بأردوغان في قطر؟ ‏

الثلاثاء 07/ديسمبر/2021 - 02:53 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
بينما تمر تركيا بتضخم وأزمة عملة في أعقاب سلسلة من قرارات خفض أسعار ‏الفائدة، بدأ الرئيس التركي، رجب أردوغان بزيارة رسمية إلى الدوحة، وهو الوقت ‏الذي يتزامن مع زيارة مقررة لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وهي الزيارة ‏التي تعد الأولى منذ قررت السعودية قطع علاقاتها مع الدوحة العام 2017.‏
وعلى الرغم من أن وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن، قال إنه لا ‏نية لعقد لقاء بين أردوغان والامير محمد بن سلمان، أفاد مسؤول خليجي مطلع على ‏زيارة ولي العهد السعودي أن مناقشات جرت لترتيب اجتماع بين أردوغان والأمير ‏محمد في قطر خلال الأسبوع وأن الاجتماع لم يتأكد حتى الآن.‏
وإذا ما تم اللقاء بين محمد بن سلمان وأردوغان، سيكون هذا أول اجتماع مباشر بين ‏الاثنين بعد مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية ‏بإسطنبول في 2018.‏

تقول الباحثة في الشؤون الخليجية، أميرة الشريف، لـ"الرئيس نيوز": "اللقاء بين ‏ابن سلمان وأردوغان، لم يتأكد حتى الآن، لكن هناك جهود كبيرة تبذلها أنقرة ‏والرياض لترميم العلاقة بينهما بعدما تصدعت على خلفية قتل الصحفي السعودي ‏في القنصلية السعودية بإسطنبول". ولفتت إلى أن الأوضاع الاقتصادية في تركيا ‏دفعت أردوغان إلى تحسين العلاقات مع الخليج عامة، فقد أعاد علاقات بلاده ‏بالإمارات، ويريد الأمر كذلك مع السعودية، وربما تكون الدوحة بيئة مناسبة للقيام ‏بعملية إعادة الاعلاقات.‏
ووقعت تركيا وقطر عشرات الاتفاقات الاثنين على هامش زيارة أردوغان إلى ‏الدوحة، ولفت وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو إلى أن بلاده لا تعتزم ‏طلب مساعدات مالية من قطر، وأضاف: "لم نأت إلى قطر لنطلب منهم إرسال أي ‏أموال بعينها. نحن هنا فقط لبحث تحسين علاقاتنا".‏
كما أعلن وزيرا الخارجية القطري والتركي أن الدوحة وأنقرة ستوقعان عشرات ‏الاتفاقات يوم الاثنين خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان غير أن ‏تركيا لا تعتزم طلب مساعدة مالية. وأوضح الوزير القطري الشيخ محمد بن عبد ‏الرحمن آل ثاني في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي مولود تشاوش ‏أوغلو أن قطر تتطلع لفرص تكشف عنها التحديات الاقتصادية التي تواجهها تركيا.‏

أشار الشيخ محمد إلى أنه من المقرر أن توقع قطر عشرات الاتفاقات مع تركيا وأن ‏تستثمر بكثافة في تركيا. وأضاف أن بلاده تتطلع لما قد يظهر من فرص من خلال ‏المحادثات.‏
من جانبها أعلنت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، الأحد، أن الرئيس التركي ‏رجب طيب أردوغان سيتوجه إلى قطر، الاثنين، في زيارة رسمية تستغرق ‏يومين، استجابة لدعوة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.‏
وقالت الرئاسة التركية، في بيان نقلته وكالة "الأناضول" التركية، إن أردوغان ‏سيشارك في الدوحة، باجتماع اللجنة الإستراتيجية العليا بين البلدين في نسخته ‏السابعة.‏
وأضاف البيان أن اجتماع اللجنة الاستراتيجية سيعقد برئاسة أردوغان وأمير قطر، ‏بمشاركة الوزراء المعنيين من كلا البلدين، وعلى هامش الاجتماع، سيعقد ‏الزعيمان لقاء قمة، وتعتبر هذه القمة الـ29 بين الرئيس التركي وأمير قطر خلال ‏‏70 شهرًا، وهو رقم قياسي في تاريخ العلاقات بين البلدين، وربما في تاريخ ‏العلاقات الدولية، بحسب وكالة "الأناضول".‏
وتابع البيان أن الاجتماع "يناقش الخطوات التي يمكن إجراؤها لتعميق علاقات ‏التعاون بين البلدين، ويبحث العلاقات الثنائية بكافة أبعادها".‏

وذكر أن الجانبين التركي والقطري "سيتبادلان وجهات النظر حول القضايا ‏الإقليمية والدولية والثنائية، وأن جدول أعمال الجانبين يتضمن التوقيع على عدد من ‏الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في سبيل تعزيز العلاقات الثنائية".‏
وقالت وكالة الأنباء القطرية إن أردوغان سيصل، الاثنين، قطر في زيارة رسمية ‏يترأس خلالها وفد بلاده في اجتماع الدورة السابعة للجنة الاستراتيجية العليا بين ‏قطر وتركيا.‏
وأضافت: "سيبحث أمير البلاد والرئيس التركي، الثلاثاء، علاقات التعاون ‏الاستراتيجي المشترك وأوجه تعزيزه في مختلف المجالات، إضافة إلى مناقشة آخر ‏مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، كما سيتم خلال الزيارة ‏التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مجالات مختلفة ".‏
ads
Advertisements
Advertisements
ads