السبت 29 يناير 2022 الموافق 26 جمادى الثانية 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أزمة اليمن على رأس جدول أعمال مبعوث بايدن إلى الخليج

الخميس 18/نوفمبر/2021 - 03:11 م
الرئيس نيوز
طباعة
أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الثلاثاء، أن المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيم ليندركنج يزور السعودية والبحرين للتنسيق بشأن الأمن الإقليمي والمخاوف بشأن إيران ولإجراء محادثات حول جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن، وأضافت أن ليندركنج سيناقش أيضا احتجاز ميليشيات الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران، وهي سلطة الأمر الواقع في الشمال، بعض الموظفين اليمنيين في مجمع السفارة الأمريكية في العاصمة صنعاء، والذي تم إغلاقه في عام 2015، وقالت الخارجية في وقت سابق إن غالبية الموظفين المحليين أطلق سراحهم، دون أن تذكر عدد الذين اعتقلوا أو متى.

تم إغلاق السفارة الأمريكية في صنعاء بعد أن طرد الحوثيون الحكومة المعترف بها دوليًا من صنعاء في أواخر عام 2014. ومنذ ذلك الحين تعمل خارج الرياض، انتقد محمد علي الحوثي، رئيس اللجنة الثورية العليا للحوثيين، في تغريدة على تويتر يوم الأحد الولايات المتحدة "لتخليها" عن الموظفين المحليين، لكنه لم يشر بشكل مباشر إلى احتجازهم.

زار ليندركنج المنطقة بشكل متكرر هذا العام كجزء من الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لهندسة وقف إطلاق النار في اليمن اللازم لاستئناف المحادثات السياسية لإنهاء الحرب، والتي تدخل فيها تحالف تقوده السعودية في مارس 2015 ضد الحوثيين، ويُنظر إلى الصراع، الذي أودى بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص وتسبب في أزمة إنسانية حادة، على أنه حرب بالوكالة بين المملكة العربية السعودية وإيران، وتستمر واشنطن في ممارسة الضغط على الرياض لرفع الحصار الذي فرضه التحالف على الموانئ التي يسيطر عليها الحوثيون، وهو شرط من الجماعة لبدء محادثات الهدنة إلا أن الرياض تريد صفقة متزامنة، وتأتي زيارة ليندركنج مع تقدم مليشيات الحوثي في مناطق جنوب ميناء الحديدة الرئيسي بعد انسحاب قوات التحالف من المنطقة، وحققت الميليشيات مؤخرًا مكاسب إقليمية في مأرب الغنية بالغاز، آخر معقل للحكومة في الشمال وفي شبوة الغنية بالنفط في الجنوب.

قال التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، الثلاثاء، إنه قتل أكثر من 130 من عناصر ميليشيا الحوثي في الساعات الأربع والعشرين الماضية في غارات في مأرب وبالقرب منها، وأعلن التحالف عن ارتفاع عدد القتلى في ضربات شبه يومية منذ أكتوبر تشرين الأول بهدف صد هجوم للمتمردين على مدينة مأرب، آخر معقل للحكومة في الشمال، ونادرًا ما يعلق الحوثيون المدعومون من إيران على حصيلة القتلى، التي تجاوزت الآن وفقًا للتحالف 3700 في الأسابيع الماضية، وأعلن التحالف في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية: "دمرت 16 آلية عسكرية وتم القضاء على أكثر من 130 عنصرا إرهابيا" في الغارات الأخيرة، ونفذت العمليات في محافظتي مأرب والبيضاء.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads