الأربعاء 29 يونيو 2022 الموافق 30 ذو القعدة 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الولايات المتحدة: الصراع بين آبي أحمد وتيجراي يقود إثيوبيا والمنطقة إلى كارثة

السبت 13/نوفمبر/2021 - 10:24 ص
الرئيس نيوز
طباعة

حذر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، مما أسماه بـ"انفجار إثيوبيا من الداخل" متوقعا أن ينسحب تأثير هذا الانفجار حال حدوثه على المنطقة كلها.

ونقلت قناة الشرق عن بلينكن تحذيره من عدم التفاوض بشأن حل الأزمة المشتعلة بين الحكومة برئاسة آبي أحمد وقوات الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي.
جاءت تصريحات بلينكن خلال كلمته في مؤتمر صحفي مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وخلال المؤتمر قال بلينكن إن عدم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين "سيؤدي إلى انفجار إثيوبيا من الداخل، وسيكون لذلك تداعيات على دول أخرى في المنطقة، وهو أمر كارثي بالنسبة للشعب الإثيوبي وبلدان المنطقة".

وشدد بلينكن على أن جميع الأطراف ترى مخاطر إطالة أمد الصراع في إثيوبيا، محذراً من أن "لا حل عسكرياً" للنزاع بين الطرفين، معربا عن أمله في أن تضع الجهود الدبلوماسية حدا للحرب.

وفي وقت سابق، قال رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن إقليم تيغراي الذي مزقته الحرب في إثيوبيا يخضع لـ"حصار فعلي"، محذرا من أن سكانه يموتون جوعا وبسبب نقص الأدوية.

وفي تصريحات للصحفيين في مقر المنظمة في جنيف، قال غيبريسوس، وهو نفسه من منطقة تيغراي الواقعة في شمال إثيوبيا: "يموت الناس بسبب نقص الإمدادات"، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

الكلمات المفتاحية

ads
Advertisements
Advertisements
ads