الأحد 25 سبتمبر 2022 الموافق 29 صفر 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

هاني رسلان يكشف السيناريوهات المتوقعة للحرب في إثيوبيا

الإثنين 08/نوفمبر/2021 - 09:40 ص
الرئيس نيوز
حسام محمد
طباعة

كشف الدكتور هاني رسلان، مستشار مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية تطورات الأوضاع في إثيوبيا، لافتا أن المرحلة الحالة حرجة للغاية وقد تصل لانهيار الدولة الإثيوبية نفسها.

وقال رسلان في مداخلة هاتفية لبرنامج "كلمة أخيرة" المذاع على قناة "أون": "رفض أبي أحمد لأي محاولة للتسوية والتفاوض يعني أن الصدام قادم بين الطرفين وكما هو واضح أن أبي أحمد في الطرف الخاسر".

وأضاف: "النداءات للسكان بحمل السلاح نداءات يائسة للغاية؛ العاصمة الإثيوبية تقع في وسط إقليم الأورومو الذي يقاتل جزء منه بجانب التجراي وحتى السياسيين في الإقليم أعتقلهم أبي أحمد وزج بهم في السجون".

وتابع: "دخول التجراي إلى العاصمة سوف يكون سهلا والعاصمة في محيط الأورومو ولن يكون هناك مجازر كما يروج أبي أحمد".

وواصل: "ما تغير أن أبي أحمد كان لديه نية لإخراج التجراي من المعادلة السياسية وكان يعد لذلك بالتصالح مع أفورقي في أرتيريا وخلال الحملة العسكرية قام أبي أحمد بفظائع في الإقليم واستعان بالإرتيريين وإقليم أمهرة الذي يطمح للهيمنة على البلاد".

أوضح: "بعد أن استعاد التجراي قوتهم العسكرية هاجموا أقليم الأمهرة وحدث تحالف بين التجراي والأورومو التي وجدت الفرصة لتحقيق أهدافها".

وأكمل: "عين الدول الغربية على المرحلة ما بعد أبي أحمد وهي تريد أن تأخذ مسافة من كل الأطراف والبيان الذي خرج من الأمم المتحدة ومنظمة حقوق الإنسان لم يقدم أدانة لأي طرف".

واختتم: "الحوار مع أبي أحمد وصل لطريق مسدود والتجراي أعلنهم أن طريقهم مفتوح؛ إما دخول سريع وسقوط حكومة أبي أحمد أو قد يكون هناك سيناريو أخر وهو الفوضى التي تضرب الجميع بالجميع".

الكلمات المفتاحية

ads
Advertisements
Advertisements