الأحد 25 سبتمبر 2022 الموافق 29 صفر 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

آخر أخبار الوضع في إثيوبيا اليوم: دعوات للسلاح وزحف للعاصمة وسحب الرعايا

الأربعاء 03/نوفمبر/2021 - 12:30 م
آخر أخبار الوضع في
آخر أخبار الوضع في إثيوبيا اليوم
طباعة
آخر أخبار الوضع في إثيوبيا اليوم.. يبحث الكثير من المواطنين في مصر وأفريقيا، عن آخر أخبار إثيوبيا اليوم، بالتزامن مع تسارع الأحداث خلال الفترة الأخيرة، في ظل حث رئيس الوزراء آبي أحمد الإثيوبيين على حمل السلاح.

وكانت البداية، بزحف قوات موالية للجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، في اتجاه العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بالتزامن مع تراجع قوات الحكومة الإثيوبية في ظل تصاعد القتال المتبادل بين الطرفان.

آخر أخبار الوضع في إثيوبيا اليوم


فيما قرر آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي، حث المواطنين على حمل السلاح، تحت مزاعم الدفاع عن أنفسهم بعد تهديدات قوات إقليم تيجراي بالزحف نحو العاصمة أديس أبابا.

كما أعلن مجلس الوزراء الإثيوبي، عن حالة طوارئ في جميع أنحاء البلاد، بعدما سيطر متمردو جبهة تحرير شعب تيجراي على مدينتين رئيسيتين في محاولة للتقدم نحو العاصمة.

وبعد ساعات من دعوات آبي أحمد للإثيوبيين لحمل السلاح، أصدرت السفارة الأمريكية في أديس أبابا، تعليمات تحظر على موظفيها السفر خارج العاصمة الإثيوبية وتحذر من تدهور الوضع الأمني.

آخر أخبار الوضع في إثيوبيا اليوم الاربعاء


ونصحت السفارة الأمريكية في أديس أبابا، المواطنين الأمريكيين بإعادة النظر في السفر إلى إثيوبيا، قائلة: "لقد تدهور الوضع الأمني بشكل ملحوظ، خلال الأيام الأخيرة، وسط تصعيد مستمر للنزاع المسلح والاضطراب المدني في كل من أمهرة وعفر وتيجراي".

قد يهمك أيضا|

ما هو عالم ميتافيرس Metavers والمميزات للعالم الافتراضي الجديد البديلة للفيسبوك؟


وأضافت السفارة، أن جزءًا مهما من الطريق السريع الذي يربط العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بمدن أخرى في الشمال، تم إخضاعه لقيود من قبل السلطات.

وأوردت السفارة الأمريكية أنها تنصح المواطنين الأمريكيين الموجودين في إثيوبيا، خلال الوقت الحالي، بأن يجروا الترتيبات حتى يغادروا.

بينما قال جيديون تيموثووس وزير العدل الإثيوبي، إن البلاد  تواجه خطرا وجوديا حقيقيا، سواء على مستوى وحدتها أو على صعيد السيادة، ولا يمكن أن نتجاوز هذا الخطر من خلال الإجراءات وأنظمة إنفاذ القانون المعتادة.

ما هي آخر أخبار الوضع في إثيوبيا اليوم


وأوضح تيموثووس، أن كل شخص يخرق حالة الطوارئ يعرض نفسه لعقوبة سجنية تتراوح بين ثلاث وعشر سنوات، وذلك في حال التورط في تقديم دعم مالي أو مادي أو معنوي للجماعات الإرهابية، بحسب وصفه.

وتعود آخر مرة فرضت فيها إثيوبيا حالة الطوارئ إلى فبراير 2018، وكان ذلك لمدة ستة أشهر، قبل تسليم السلطة إلى رئيس الوزراء الحالي أبي أحمد.


ads
Advertisements
Advertisements