السبت 27 نوفمبر 2021 الموافق 22 ربيع الثاني 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

مجدي كامل في حوار خاص لـ"الرئيس نيوز": أحمد زكي بيمثل بالفطرة ومحمود عبدالعزيز قفل دور "الأعمى" في "الكيت كات" - (2-2)

الإثنين 01/نوفمبر/2021 - 04:54 م
الرئيس نيوز
طباعة

- ندمت على اعتذاري عن مسلسل "لن أعيش في جلباب أبي" بعدما تابعت نجاحه

- توفر الورق الجيد يساهم في بطولات جماعية ناجحة ونجوم جيلي لا يرفضون العمل معا

- لا اتدخل في اختيارات مها أحمد وبطبعي شخص "بيتوتي" وأحب قراءة الكتب


تحدث الفنان مجدي كامل خلال الجزء الأول من حواره مع "الرئيس نيوز" عن رأيه في المهرجانات الفنية، كما تطرق الحديث إلى مستوى الدراما المصرية مؤخرا، وكشف لنا عن شخصيته في فيلمه الجديد "هوست"، كما روى لنا أسباب ابتعاده عن السينما لمدة تصل إلى 6 سنوات، بعد عدة نجاحات متتالية، وخلال الجزء الثاني من الحوار يتحدث مجدي كامل عن علاقته بالسوشيال ميديا، والفرق بين الممثل والنجم، وغياب الدراما التاريخية، وتفاصيل أخرى كثيرة.

وإلى نص الحوار:

بداية .. حدثنا عن علاقتك بالسوشيال ميديا ؟

 علاقتي بالسوشيال ميديا تشبه علاقتي باللغة الإنجليزية، حقيقة لست نشيطا على الإطلاق على السوشيال ميديا، وليس لدي فيس بوك، وفقط لدي انستجرام أقوم من خلاله بنشر بعض الصور والفيديوهات الخاصة بشغلي (أنا راجل بتاع كتاب وورقة وقلم وأكره الزراير)، حتى لا أتحول لألة فاقدة المشاعر والأحاسيس، وتجمعني رومانسية شديدة بالكتب والورق، وأشعر معها بدفا، والسوشيال ميديا أثرت بالسلب كثيرا على حياتنا وأفقدتنا مشاعرنا وأحاسيسنا الحلوة، حتى أن افراد الأسرة الواحدة يجلسوا معا وكلا منهم يمسك هاتفه ويعيش على السوشيال ميديا في عالم افتراضي، وهذا يضيع المشاعر والأحاسيس الإنسانية الطبيعية، كما أنني لا أهتم بما يسمى التريند والأزمات والخلافات عبر السوشيال ميديا ولا أحب متابعتها.

دائما نجدك بعيد عن الجدل والخلافات .. حتى في أزمة زوجتك الفنانة مها أحمد الأخيرة  ؟

لا أريد الحديث عن أزمات ولن أعلق على هذا الأمر، أما عن نفسي فأغلب نجوم وفنانين مصر أصدقائي، حتى الأجيال الجديدة، بحكم عملي وتدريسي لهم في المعهد، وأتواجد في المناسبات الخاصة سواء فرح أو حزن برفقة زملائي، ولكن بشكل عام أنا شخص بيتوتي جدا ولا أحب السهر، وأتواصل مع أصدقائي جميعا بشكل طبيعي، حتى زملاء دفعتي في المعهد جمعهم أتواصل معهم ومنهم محمد سعد وأحمد السقا وأحمد حلمي وغيرهم.

هل تتدخل في اختيارات زوجتك الفنانة مها أحمد الفنية ؟

مها خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية، وكثيرا ما نتناقش ولكن القرار النهائي يرجع لها، وهناك بعض المحظورات اتقفنا عليها منذ زمن (هي أصلا مبتعملهاش)، ومن الممكن أن أقرأ معها الورق المعروض عليها وأقول رأيي، ولكن في النهاية القرار يرجه لها، وعمري ما فرضت رأيي عليها في الشغل.


لماذا غابت البطولة الجماعية كثيرا بين أبناء جيلكم ؟

غابت لفترة ثم عادت عندما توفر الورق المناسب، وهناك تجارب بطولة جماعية ناجحة كثيرة جدا، والأزمة في الكتابة وليست في الفنانين، فكل وسط مليئ بالجيد والسيئ، واذا وجد عمل يستوعب مشاركة عدة نجوم به فهذا أمر يضيف للفنان ولجودة العمل، فطالما توفر الورق الجيد ستجد الجميع يتكاتف من أجل العمل.

هل أصبحت الدراما المصرية خفيفة وبعيدة عن العمق ؟

بشكل كبير هذا حقيقي، وأسبابه ترجع لعدم وجود كتاب بقيمة وحجم كتابنا زمان مثل الأساتذة محمد جلال عبدالقوي وأسامة أنور عكاشة ووحيد حامد وغيرهم من مبدعينا، للأسف الاعتماد على الورش تسبب في تشتت وعدم وجود روح تضفي بظلالها على الأعمال، إلى ذلك أزمة أخرى وهي أن التصوير يبدأ الأن بخمس حلقات فقط والمخرج والممثلين لم يعرفوا باقي الأحداث والتفاصيل سوىقبل التصوير بوقت وجيز جدا (طالما بدأت تصوير هتبقى في هرتك ومش هتركز لأنك مش عارف اللي جاي ايه في الأحداث)، وللأسف الدراما أصبحت مهزوزة ومرتبكة، والبعض يتبع المثل القائل (مثل التمثيل المطمأن)، وأتمنى ألا تبدأ أي شركة انتاج تصوير عمل دون أن يكون ورقه مكتمل للنهاية، خاصة أن البعض أصبح يصور على الهواء ويستمر التصوير حتى منتصف شهر رمضان، وهذا كله ينعكس على مستوى الدراما.

هل من الممكن أن توقع على عمل غير مكتمل السيناريو ؟

حقيقة احيانا كثيرة نضطر لهذا الأمر، ولكن يجب أن يكون معي على الأقل 10 حلقات، وللأسف أيضا من العيوب التي تحدث مؤخرا هو غياب بروفات الترابيزة، والتمثيل بقى مسئولية كل ممثل، وعندما تعترض على هذا يقال لك (انت هتطلعلنا فيها بقى عايزين نخلص تصوير ومرتبطين بمواعيد عرض) ولذلك الأغلبية تتبع نظام اللي يجيلك خده وصور.


ما الفرق بين الممثل والنجم ؟

سأوضح لك الفرق، هناك كتيبة نجوم وكتيبة ممثلين، وللأسف ليس من الضروري أن يكون النجم ممثل شاطر، الأهم أن يكون قادر على عمل الشو فقط، ولكن كتيبة الممثلين أمر مختلف تماما، فهم من يقدمون أدوار متنوعة ومختلفة، ويتم الاستعانة بهم من أجل دعم النجم ومساندته، أما النجوم فهم من تباع الأعمال بأسمائهم، ومنهم من يعتمد على شكله أو مظهره أو سلوكه، ولا بهم أن يكون ممثل جيد، ورسالة الماجستير التي ناقشتها كانت في هذا الأمر.

قدمت أعمالا متعددة مع كبار النجوم من الأجيال السابقة .. ما الذي استفدته منهم ؟

استفدت الكثير جدا من التعاون مع أساتذة كبار منهم مع حفظ الألقاب عادل إمام ومحمود عبدالعزيز ونور الشريف ويحيي الفخراني، وللأسف لم يحالفني الحظ بالعمل مع الأستاذ أحمد زكي، ولكني التقيته ودار بيننا حوار مهم جدا لا أنساه عن فن الأداء التمثيلي، وتعلمت من هؤلاء الأساتذة كثيرا واخذت خبرات واكتسبت جمهور جديد بوقوفي أمامهم، وكان لي الشرف بالعمل معهم.

وما الفرق الذي وجدته بين هؤلاء النجوم ؟

الفرق في الأداء، فالأداء التمثيلي له شقين الأول هو الفطرة والموهبة والثاني هو الدراسة والتكنيك، وستجد أن الأستاذ أحمد زكي يهتم فقط بالفطرة، ويعيش الشخصية بكل تفاصيلها (جنان فعلا في التقمص والنقل عن الواقع)، ولكن نور الشريف يجمع بين الشقين الفطرة والتكنيك ويجري دراسة أكاديمية عن كل شخصية يقدمها، وأحيانا تجد فنان يقدم شخصية لا يجب لغيره أن يقدمها بعدها مثلما حدث في فيلم "الكيت كات" فلن يقدم شخصية الأعمي أي فنان أخر بنفس قوة محمود عبدالعزيز.


هل تتدخل في سيناريو أعمالك ؟

اطلاقا، فقط يعرض علي الورق واذا اعجبني أوافق واذا لم يعجبني أعتذر بكل احترام، وليس دوري كممثل أن اتدخل في السيناريو فهي لسيت مسئوليتي.

هل ندمت على دور اعتذرت عنه من قبل ؟

حقيقة ندمت على اعتذاري عن المشاركة في مسلسل "لن أعيش في جلباب أبي" مع الأستاذ نور الشريف، وسبب اعتذاري أنني كنت مسافر في نفس التوقيت خارج مصر، وعندما رجعت وشاهدت العمل ونجاحه الساحق ندمت كثيرا لأن حظي لم يسعفني للمشاركة وقلت لنفسي اني كنت حمار.

لماذا غابت الدراما التاريخية ؟ .. ولماذا اختفى السيت كوم ؟

الدراما التاريخية غابت لعدة أسباب منها التكلفة العالية لإنتاجه، سواء في الديكورات والملابس واماكن التصوير، إضافة إلى أننا لم نعد نمتلك كتاب لديهم القدرة على كتابة دراما تاريخية، ويجب على الدولة أن تقوم بهذا الدور وتتولى مسئولية الدراما التاريخية كاملة، ومؤخرا شاهدنا مسلسل "ممالك النار" لصديقي خالد النبوي وهو عمل مميز جدا ومهم ومؤثر، وكان انتاج مشترك بين السعودية والامارات، اما عن اختفاء الست كوم برغم نجاح التجربة لسنوات، فهذا سببه  عدم توفر موضوعات وأفكار تتناسب لتقديمه.

 

 

ads
ads
ads
ads
Advertisements
ads