الجمعة 03 ديسمبر 2021 الموافق 28 ربيع الثاني 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

هل تؤثر أحداث السودان على قضية سد النهضة والصراع في إقليم تيجراي ؟

الثلاثاء 26/أكتوبر/2021 - 01:31 م
الرئيس نيوز
طباعة

علق موقع Voice of America الإخباري على تطورات الأحداث في السودان، التي وقعت أمس الاثنين  وحذر تحليل نشره الموقع من أن تلك التطورات يمكن أن يكون لها تداعيات إقليمية كاسحة بما في ذلك تأجيج الخلافات المريرة بالفعل بين جيران السودان.

وقال جوناس هورنر، كبير المحللين والخبير في شؤون السودان في مجموعة الأزمات الدولية: "أود أن أقول إن المسائل الرئيسية في اعتبارات اليوم هي في الحقيقة أسئلة الصراع المستمر بين مصر وإثيوبيا والسودان بشأن السد الإثيوبي المثير للجدل".

وقال هورنر إن الخلاف الذي طال أمده حول السد ينبع من إصرار إثيوبيا على بناء وملء السد للمساعدة في تخفيف حدة الفقر في البلاد، ومعارضة مصر والسودان لذلك بسبب مخاوف مشروعة حول كون السد آمنًا وكذلك حصة دولتي المصب من مياه النيل.

يمكن أن تؤثر أحداث في السودان أيضًا على أزمة إثيوبيا المستمرة في منطقة تيجراي، والتي تنتشر وشهدت تصعيدًا مؤخرًا،  والحكومة الإثيوبية قد يكون لديها ما يدعو للقلق إذا ظل الجيش السوداني في السلطة.

 وقال "القلق هو أن الجيش، إذا كان بالفعل في صعود ولم يكن هناك وساطة من المدنيين، فإنهم ربما يدعمون بقوة أكبر التيجراي وهم يقاتلون ضد الحكومة المركزية في أديس أبابا".

وكانت الخرطوم في حالة فوضى سياسية واجتماعية بعد أن أعلن قائد الجيش السوداني الفريق الركن عبد الفتاح البرهان حالة الطوارئ وحل المجلس العسكري المدني المشترك الذي كان يدير البلاد على مدى العامين الماضيين.

وخرج المتظاهرون إلى الشوارع وهم يغنون النشيد الوطني السوداني. ومع وضع رئيس  الوزراء عبد الله حمدوك ومسؤولين آخرين في مجلس السيادة الحاكم رهن الإقامة  الجبرية، فإن مستقبل قيادة الأمة في حالة اضطراب.

وقال كاميرون هدسون، زميل مركز أفريقيا التابع للمجلس الأطلسي ومقره الولايات المتحدة: "أعتقد أن أكثر ما كان يخشى الجيش من فقدانه هو السيطرة على مجلس السيادة - السلطة التنفيذية في البلاد".
هل تؤثر أحداث السودان
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads