السبت 29 يناير 2022 الموافق 26 جمادى الثانية 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

نواب وسياسيون: قرار إلغاء الطوارئ ينعش المجال العام وحرية السياسة والإعلام

الثلاثاء 26/أكتوبر/2021 - 01:15 م
الرئيس نيوز
طباعة

أجمع سياسيون وأعضاء مجلس النواب على أن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بالغاء حالة الطوارئ يساهم بشكل مباشر في المناخ العام للحريات في مصر ويؤثر بشكل إيجابي على الاستثمارات الأجنبية في البلاد، إضافة إلى التأكيد على النجاح الجهود التي قامت بها الدولة المصرية خلال الفترة الأخيرة والتأكيد على استقرارها وأمانها.

قال محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، إن هذا القرار يبعث رسالة طمأنينة وأمان وإستقرارويجذب المزيد من الإستثمارات الأجنبية  ويفتح أفاق جديدة لسوق العمل ويدفع حركة السياحة فى مصر بعد سنوات عانى فيها القطاع أزمات عديدة على أثر التخوفات من غياب الوعى والإستقرار.

وأكد السادات أن إلغاء مد حالة الطوارئ يؤكد لكثيرين أيضا في الداخل والخارج أن مصر قد قطعت شوطا كبيرا فى طريق الاستقراروالتنمية المشهودة وعادت مرة أخرى واحة للأمن والأمان ولديها رؤية واضحة للتنمية المستدامة 2030. 

واعتبر السادات القرار خطوة جيدة ومطلوبة يستتبعها خطوات وإجراءات لتحقيق ما تهدف إليه وتؤكد عليه الإستراتيجية الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان التي أطلقت مؤخرا، كما سيكون له آثار إيجابية كبيرة للشركاء والأصدقاء بما يعزز الثقة والشراكة الحقيقية.

وقالت النائبة إيناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، إن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن إلغاء مد حالة الطوارئ في البلاد، المفروضة في البلاد منذ عام 2017 ، يعتبر خطوة جديدة على طريق الديمقراطية والإستقرار.

وأضافت أن قرار إلغاء مد حالة الطوارئ يُشير إلى أن الدولة المصرية ترحب بالاستثمار الاجنبي وفتح أفاق للتنمية في كل انحاء الجمهورية، الأمر الذي  يساهم بشكل كبير في زيادة الاستثمار في الدولة المصرية، فضلا عن زيادة العملة الأجنبية للبلاد، ويأتي كل كل ذلك في إطار خطة الدولة المصرية للاستمرار في دعم الاقتصاد القومي بتكليف من القيادة السياسية.

وأكدت عضو مجلس النواب أن كافة القطاعات سوف تستفيد من إلغاء حالة الطوارئ وسوف تجذب مزيد من الاستثمارات في شركات مقيدة بالسوق المصري، زيفتاح مجالا للحرية السياسية والإعلام.

وقالت النائبة هالة أبو السعد، وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، إن قرار الغاء حالة الطوارئ سيكون له آثار إيجابية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا. 

وأشارت إلى أن إعلان الرئيس السيسي لأول مرة منذ سنوات هذا القرار هو بمثابة إعلان تاريخي، وهو ما يؤكد انتصار الدولة المصرية المستمر سواء في مكافحة العمليات الإرهابية أو في البناء والتعمير أو في استعادة حقوق الإنسان لكافة المواطنين، وأشارت أن القرار يدل على أن مصر تفتح أبوابها أمام حرية الرأي والصحافة والإعلام والمناخ السياسي الحر وتفعيل دور البرلمان.

وأضافت وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، أن القرار يعني مزيدًا من الاستقرار السياسي والأمني وهو ما سيكون له بكل تأكيد انطباع جيد من جانب المستثمرين الأجانب والمجتمع الدولي، وقد يكون دافع لزيادة حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة بجانب الاستقرار الاقتصادى.

ووصفت سحر طلعت مصطفى، عضو مجلس النواب، قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى بالشجاع، حيث توقعت أن ينعكس بشكل إيجابى على الوضع الاقتصادى فى مصر لاسيما عوائد السياحة المنتظرة خلال الشهور المقبلة.

وأكدت سحر أنه عندما يصف رئيس الجمهورية مصر بأنها واحة للامن والاستقرار فإن هذه رسالة من أعلى مستوى لعموم السائحين على مستوى العالم وتشجيعا لهم على زيارة مصر وهو الأمر الذى من المؤكد أن يحدث حالة من الانتعاش فى الاسواق  السياحية المصرية بما يعزز ويدعم قدرات الاقتصاد المصرى.

ودعت سحر إلى استغلال قرار الرئيس السيسى بإلغاء حالة الطوارئ فى الترويج للمواقع السياحية المصرية واستخدام وصف الرئيس السيسى لمصر بأنها واحة للاستقرار والأمان فى المنطقة لتشجيع السياح على قضاء عطلاتهم فى مصر.

وقالت سحر: "لم نكن لنصل لهذا القرار بدون تضحيات الشهداء الذين بذلوا ارواحهم لكى تنتصر مصر على الارهاب وتصل الى هذه اللحظة التاريخية بإلغاء مد حالة الطوارئ".

ووصف هشام حسين، أمين سر لجنة المقترحات والشكاوى بمجلس النواب، قرار الرئيس السيسي بأنه "قرار شجاع في توقيت دقيق يؤكد التزام مصر بضمانات حقوق الأنسان أمام المجتمع الدولي بما لا يتعارض مع ضرورات الأمن القومي المصري"، متوقعا أن يحدث القرار انفراجة في عدد من الملفات المعلقة.

وأكد هشام أن قرار عدم تمديد حالة الطورئ هو بمثابة إعلان انتصار الدولة المصرية على الإرهاب، وأضاف: "في هذه اللحظة التاريخية يجب أن ننحني احتراما لأرواح الشهداء الذين بذلوا حياتهم فداءا لكي ينعم شعب مصر بالأمان وينعم المواطن المصرى بحريته"، مشيرا إلى أن استخدام مصطلح "واحة للأمن والاستقرار في المنطقة" في وصف وضع مصر وفقا لما ورد في تغريدة الرئيس السيسي هو توصيف دقيق لحقيقة الأوضاع في مصر.

وأشار هشام إلى أن هذا القرار هو تأكيد لحسن نوايا القيادة السياسية، وأنها أستخدمت حالة الطوارئ فقط من أجل إرساء قواعد الأمن وبدون أي تجاوز لنصوص القانون، وعندما تم الانتهاء من هذه المهمة تم تعطيل الطوارئ والعودة إلى النصوص القانونية الطبيعية.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي أعلن أمس إلغاء مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، قائلا: "يسعدني أن نتشارك معاً تلك اللحظة التي طالما سعينا لها بالكفاح والعمل الجاد ، فقد باتت مصر بفضل شعبها العظيم ورجالها الأوفياء، واحة للأمن والاستقرار في المنطقة، ومن هنا فقد قررت، ولأول مرة منذ سنوات، إلغاء مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد". 

وتابع الرئيس: "هذا القرار الذي كان  الشعب المصري هو صانعه الحقيقي علي مدار السنوات الماضية بمشاركته الصادقة المخلصة في كافة جهود التنمية والبناء. وإنني إذ أعلن هذا القرار، أتذكر بكل إجلال وتقدير شهداءنا الأبطال الذين لولاهم ما كنا نصل إلي الأمن والاستقرار".

ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads