الثلاثاء 24 مايو 2022 الموافق 23 شوال 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

من هما أسامة سليمان وصهيب عبد المقصود المتحدثان باسم التنظيم الإرهابي؟

الأحد 17/أكتوبر/2021 - 01:57 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
لا تزال تداعيات الأزمة الداخلية في تنظيم الإخوان الإرهابي تتفاعل، ففي أعقاب إعلان نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والقائم بأعماله، إبراهيم منير، تعيين متحدثين إعلاميين جديدين باسم الجماعة، وهما عضو مجلس الشورى العام، أسامة سليمان، ورئيس اتحاد طلاب الأزهر سابقا، صهيب عبد المقصود، بدأت صفحات على مواقع التواصل، تتبع عناصر إخوانية، تتحدث عن السيرة الذاتية لتلك الشحصيات. 
كانت المجموعة الإخوانية التي تعرف إعلاميًا بمجموعة تركيا، قد قررت خلال وقت سابق، إقالة إبراهيم منير من منصب القائم بأعمال المرشد؛ وببرت القرار بوجود مخالفالت مالية جسيمة تم اكتشافها، الأمر الذي رفضه منير، وقرر بدوره هو الآخر إقالة شخصيات من مجموعة تركيا وقطر. 
أسامة سليمان هو عضو مجلس الشورى العام، وعضو الهيئة العليا لحزب "الحرية والعدالة"، المنحل، وأمين الحزب بمحافظة البحيرة، وعضو مجلس نواب سابق، وشغل محافظ البحيرة السابق.
أما صهيب عبد المقصود فهو صحفي، وكان مسؤول الملف السياسي والإعلامي في المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب مصر بعد ثورة يناير 2011، وكان عضوا بما سمي وقتها اللجنة التشريعية لتطوير الأزهر في المؤتمر الأول للمؤسسة بعد الثورة.
كما أنه شغل منصب رئيس اتحاد طلاب كلية الإعلام، ومتحدثا رسميا باسم اتحاد طلاب جامعة الأزهر، وانتخب رئيسا لاتحاد طلاب جامعة الأزهر لدورتين متتاليتين.
واختار شباب التنظيم الإرهابي صهيبًا، الذي يبلغ من العمر 30 عاما، متحدثا رسميا باسم الطلاب في عموم الجامعات المصرية، وعيّنه مكتب الإرشاد في حينها متحدثا باسم شباب وطلاب الإخوان.
وانتخب صهيب أمين سر ما سمي وقتها أيضًا، "الائتلاف الشبابي العالمي لنصرة القدس وفلسطين"، بالإضافة إلى أنه عمل باللجنة الإعلامية المركزية لجماعة الإخوان المسلمين، وكذلك بقسم الطلاب المركزي مشرفا على عدد من الملفات الهامة.
وبرز اسم صهيب، يالتزامن مع أزمة التنظيم الأولى، التي أعقبت ثورة يونيو 2013، وهو الأمر الذي دفع بعض المراقبين إلى القول بأن صهيب كان يتم إعداده في التنظيم ليتولى منصب المتحدث باسمه.
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads