الخميس 28 أكتوبر 2021 الموافق 22 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

عمال يونيفرسال ينهون إضرابهم الثاني بعد صرف باقي مستحقاتهم

الخميس 14/أكتوبر/2021 - 03:07 م
الرئيس نيوز
دعاء جابر
طباعة
أنهى عمال يونيفرسال، إضرابهم عن العمل والذي بدأوه أمس الأول احتجاجا على عدم التزام الإدارة بالاتفاق المبرم بينها وبين العمال يوم السبت الماضي، بوزارة القوى العاملة. 

 وكانت تقضي الاتفاقية بمنح العمال يوم الثلاثاء الماضي 12أكتوبر الجزء المتبقي من رواتب شهر يوليو الماضي، قبل أن تعود الإدارة إلى إخبار العمال بعدم وجود سيولة مالية لصرف المتأخرات ما دفع العمال إلى العودة للإضراب، مطالبين بضرورة الالتزام بالاتفاق المبرم بين الإدارة وممثلي العمال بحضور ممثلي القوى العاملة بديوان الوزارة.

 وتدخلت الإدارة، أمس الأربعاء لإنهاء إضراب العمال عن العمل،  مقابل وفاء الادارة بالتزامها وصرف المبالغ المتبقية، وهو ما حدث بالفعل وأدى إلى استئناف العمال لعملهم اليوم، وإنهاء إضرابهم عن العمل. 

وكانت قد تضمنت الاتفاقية التي تم إبرامها يوم السبت الماضي بديوان عام وزارة القوى العاملة بالقاهرة  وبحضور ممثلو وزارة القوى العاملة، قيام إدارة الشركة بصرف راتب شهر أغسطس للعاملين يوم الأحد الموافق 10 أكتوبر 2021. 

وصرف ما تبقى من شهر يوليو للعمال الذين لم يصروفوا أجرهم عن هذا الشهر (الإداريين والفنيين) يوم الثلاثاء 12 أكتوبر.

وصرف مرتب شهر سبتمبر 2021، على دفعتين (الدفعة الأولى يوم 20\11\2021)، والدفعة الثانية يوم (25\12\2021) لجميع العاملين بالشركة.

وصرف الحافز الشهري لجميع العاملين بالشركة بانتظام خلال الفترة من 25 إلى 30 من كل شهر ميلادي.

وتلتزم الشركة بالانتظام في صرف المرتبات الشهرية كاملة دفعة واحدة لجميع العاملين بداية من أكتوبر 2021 وبحد أقصى في العاشر من كل شهر ميلادي، وبعد 30 يوم تشغيل، على أن يصل الحافز الخاص في المواعيد المحددة في البنود السابقة.
 
واعتبارا من شهر يناير 2022 تلتزم الشركة بصرف الحافز الشهري المتأخر عن أشهر ابريل ومايو واغسطس وسبتمبر 2021 بنظام شهرين (شهر متاخر +شهر جديد ).

وبالرغم من أن الاتفاق  غير منصف للعمال إلا أن الأدارة تراجعت عن تنفيذه وفوجىء العمال  عصر اليوم باخبار الادارة لهم عدم وجود أموال كافية لصرف أجورهم المتأخرة عن شهر يوليو مما اثار تخوفات العمال لمعاودة الإدارة للمماطلة وعدم الاتزام بباقي بنود الأتفاقية مما دفعهم للدخول في الإضراب  عصر اليوم مطالبين بتنفيذ الأتفاق السابق عقده في التاسع من أكتوبر الماضي.

ويذكر أن العمال قد دخلوا في إضراب في 20 من سبتمبر الماضي العمال بالشركة في العشرين من سبتمبر الماضي للمطالبة بصرف جميع المرتبات المتأخرة عن شهور يوليو وأغسطس وسبتمبر
فضلا عن صرف حوافزهم المتأخرة عن 5 شهور، و36 شهر بدل طبيعة عمل، ومطالبتهم بإقرار بند يمنع نقل العاملين دون مبرر لأماكن بعيدة وفي أعمال مختلفة عن طبيعة عملهم.

كذلك المطالبة بتطبيق مواد قانون العمل رقم 12 لعام 2003 في حالة إنهاء الشركة علاقة التعاقد بين العامل وبينها.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads