الأربعاء 27 أكتوبر 2021 الموافق 21 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أسامة الأزهرى: الاحتفال بالمولد النبوى مشروع ومنكره مخطئ

الخميس 14/أكتوبر/2021 - 12:44 ص
الرئيس نيوز
طباعة
قال الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، إن الاحتفال بالمولد النبوى الشريف ليس بدعة كما يقول البعض، بل عملاً مشروعاً، موضحاً أن من يظن أن الفرح بذكرى ميلاد سيد الخلق منكرًا أو مرفوض في شرعه الشريف فقد أخطئ خطأ عظيم، وتابع: "الاتجاهات السلفية ألفت ذلك لأنهم لم يحرموا الاحتفال بالمولد النبوى فقط بل يحرمون على الناس عيشتهم في كل شيء".

وأضاف "الأزهرى" خلال حواره ببرنامج "مساء دى إم سى"، الذى يقدمه الإعلامى رامى رضوان عبر قناة DMC، أن السلف السابق كانوا يجعلون شهر ربيع الأول شهرًا للفرح والاحتفال بالمولد النبوى الشريف، وكانت تكثر مجالس الذكر والإنشاد والمديح، وإخراج الصدقات وغيرها من أعمال الخير.

وأكد "الأزهرى" أن القرآن الكريم أحتفى بأهل الولاية والصلاح، وأشاد واحتفى بأيام بعض الأنبياء، وتلى قوله تعالى: "يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا.. وَحَنَانًا مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيًّا.. وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّارًا عَصِيًّا.. وَسَلامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا".

وأوضح "الأزهرى"، أن الكريم قال سلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا، وهنا نجد الاحتفال بيوم مولده، فكيف لنا ونحن نحتفل بسيد الخلق أجمعين.

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads