الأربعاء 08 ديسمبر 2021 الموافق 04 جمادى الأولى 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

وثائق باندورا.. الكرملين: لا شيء لافت سوى أن أمريكا أكبر ملاذ ضريبي في العالم

الإثنين 04/أكتوبر/2021 - 03:51 م
الرئيس نيوز
طباعة
أعلن دميتري بيسكوف، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، أن الكرملين لم ير أي شيء مميز في "ملف باندورا"، كما أنه لا توجد "ثروة" مخفية للدائرة المقربة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال بيسكوف للصحفيين: "لأكون صادقا، لم نر أي ثروة خفية من الدائرة المقربة من بوتين، أعتقد أن النشر سيستمر، لكن حتى الآن لم نر أي شيء مميز. أقول فقط أن عمل هذه المنظمة معروف من قبلنا أيضا، كما أننا لا نعرف من أين وكيف يحصلون على المعلومات".

وأضاف "ربما يكون الشيء الوحيد الذي يلفت النظر بالفعل هو إبراز أي دولة تمثل أكبر فجوة وملاذ ضريبي في العالم، وبالطبع هي الولايات المتحدة. وهذا لا يتوافق على الإطلاق مع تصريحات الأمريكيين حول نية مكافحة الفساد والتهرب الضريبي وغسل الأموال وما إلى ذلك. لكن الواقع هو كذلك، بالنسبة للعالم كله، فإن الثغرة الضريبية الرئيسية هي الولايات المتحدة".

وردا على سؤال حول فتح تحقيق على خلفية نشر "ملف باندورا"، قال: "ليس من الواضح حتى الآن ماهية هذه المعلومات. هناك العديد من الأمور التي تثير الأسئلة، لذلك ليس من الواضح كيف يمكن الوثوق بهذه المعلومات، وبالطبع هذا ليس سببا لإجراء أي تحقيق، في البداية يجب أن تكون المعلومات جادة".

في وقت سابق، قام الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين (ICIJ) ، بتمويل خاص من أحد صناديق جورج سوروس، بنشر ما يسمى "وثائق باندورا"، والذي يشير إلى مشاركة بعض قادة العالم في مخططات خارجية.
يظهر في المواد أكثر من 35 سياسيا حاليا وسابقا، بالإضافة إلى أكثر من 300 مسؤول من حوالي مائة دولة. في الوقت نفسه، حصلت الولايات المتحدة على لقب أكبر ملاذ ضريبي.

يعتبر الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين أن التحقيق هو الأكبر، حيث يعتمد على أكثر من 600 صحفي من 117 دولة وبيانات مسربة من أكثر من 11.9 مليون ملف.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads