السبت 16 أكتوبر 2021 الموافق 10 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد محاولة انقلاب فاشلة.. مبعوث أمريكي يزور السودان

الإثنين 27/سبتمبر/2021 - 12:52 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
أعلن البيت الأبيض أن المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان سيزور السودان الأسبوع الجاري لتأكيد الدعم الأمريكي لحكومة البلاد بعد أيام من إعلان السلطات السودانية أنها أحبطت محاولة انقلاب.

ويشير الانقلاب الذي تم إحباطه إلى المسار الصعب الذي يواجه السودان في ظل اتفاق هش لتقاسم السلطة بين العسكريين والمدنيين منذ الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير الذي حكم السودان لما يقرب من ثلاثة عقود ونبذه الغرب.

احتجاجات شرق السودان

بعد يوم من إعلان البيت الأبيض عن زيارة فيلتمان، قال وزير النفط السوداني إن المحتجين أغلقوا خطي أنابيب نفط رئيسيين في بورتسودان، الميناء البحري الرئيسي على البحر الأحمر، بسبب اتفاق سلام مع الجماعات المتمردة.

وحذر وزير الطاقة والنفط السوداني جادين علي عبيد من "وضع خطير للغاية"، وقال إن أحد خطوط الأنابيب ينقل صادرات النفط من جنوب السودان بينما يمد الآخر السودان بواردات النفط الخام. وقال "المداخل والمخارج في ميناء الصادرات بالميناء مغلقة تماما" منذ وقت مبكر من أمس السبت، على حد قوله.

في العام الماضي، وقعت عدة جماعات متمردة اتفاقًا تاريخيًا مع الحكومة الانتقالية السودانية التي وصلت إلى السلطة بعد وقت قصير من الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في أبريل 2019. وانتقد أهالي قبائل البجا في شرق السودان الفقير حيث تقع بورتسودان اتفاق السلام الهش قائلين إنه لا يمثلهم.

هزت الاحتجاجات ضد اتفاق أكتوبر 2020 شرق السودان منذ الأسبوع الماضي. وفي 17 سبتمبر، منع المتظاهرون الوصول إلى أرصفة ميناء بورتسودان. في ذلك الوقت، قال زعيم الاحتجاج سيد أبو آمنة إن المتظاهرين أغلقوا أيضًا "الحاويات الرئيسية ومحطات تصدير النفط". واغلق المتظاهرون، الجمعة، مدخل المطار والجسر الذي يربط ولاية كسلا شرقي البلاد.

تأتي الاضطرابات في الوقت الذي يصارع فيه السودان مشاكل اقتصادية عميقة في أعقاب الإطاحة بعمر البشير، الذي اتسم حكمه المستمر منذ ثلاثة عقود بعقوبات أمريكية مطولة. وتأتي المظاهرات أيضا بعد أسبوع من إعلان إدارة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك أنها أحبطت محاولة انقلاب فاشلة.

دعم الولايات المتحدة لعملية انتقال بقيادة مدنية

في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ، أعرب مستشار الأمن القومي جيك سوليفان "عن التزام إدارة بايدن بدعم الانتقال بقيادة مدنية إلى الديمقراطية في السودان ومعارضة أي محاولات لعرقلة أو تعطيل إرادة الشعب السوداني، وقال مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض في بيان.

وقالت السلطات السودانية إنها أحبطت محاولة انقلابية، الثلاثاء، متهمة المتآمرين الموالين للإطاح بالبشير بمحاولة فاشلة لعرقلة الثورة التي أطاحت به من السلطة في عام 2019 وأدت إلى الانتقال إلى الديمقراطية. ونددت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت لاحق بالانقلاب وأكدت، إلى جانب مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، دعمها للحكومة الانتقالية.

كما أكد سوليفان أن أي محاولة من قبل الجهات العسكرية لتقويض الروح والمعايير المتفق عليها للإعلان الدستوري السوداني سيكون لها عواقب كبيرة على العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والسودان والمساعدات المخطط لها.

وفازت الهيئة الحاكمة الحالية في السودان، والمعروفة باسم مجلس السيادة، بإعفاء الغرب من الديون واتخذت خطوات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، في الوقت الذي تكافح فيه أزمة اقتصادية حادة. من المتوقع إجراء الانتخابات في عام 2024.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads