الأربعاء 27 أكتوبر 2021 الموافق 21 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أهالي قرية الفرستق يكشفون تفاصيل صادمة عن الطبيب البيطري الذي تسبب في وفاة الطفلة منار

الأحد 26/سبتمبر/2021 - 04:03 م
الرئيس نيوز
ريم محمود
طباعة



تعيش قرية الفرستق  بالغربية حالة من الحزن والصدمة وذلك عقب وفاة الطفلة، منار عبده، البالغة من العمر ٤ سنوات علي يد طبيب بيطري ينتحل صفة دكتور صيدلي .

تبدأ تفاصيل الواقعة  الطبيب عندما الطبيب البيطري باعطاء الطفلة حقنة بالخطأ دون عمل اختبار حساسية لها مما أدى الي وفاتها علي الفور وقد تم القبض علي صاحب الصيدلية من قبل مركز شرطة بسيون وصدر قرار بحبسه ٤ أيام علي ذمة التحقيق .


بينما قالت أمنية أحد سكان القرية في تعليقاتها علي الواقعة :" صاحب الصيدلية اللي الطفلة اخذت فيها الحقنة بيطري خريج طب بيطري ومنتحل صفة طبيب صيدلي ودى قصة وقضية تانية انا بتمني له الإعدام هو وكل واحد بيتدخل  في شغل غيره ".


بينما قال محمد لاشين ": لابد من تدخل حماية المستهلك ولابد من عمل تفتيش علي الصيدليات في بسيون والقبض علي كل من يمتهن منهة الصيدلة دون تراخيص" .


بينما يقول محسن محمد ساكن من القرية ان الحزن يسيطر علي القرية باكملها وأهل الطفلة في حالة نفسية سيئة وقد تم دفنها مساء أمس السبت، مشيرا الي أن هذه من تكن السقطة  الوحيدة للدكتور البيطري  المنتحل  صفة صيدلي ويصرف علاج للمرضي ففي وقت كورونا كان يصرف أدوية خاطئة أيضا للمرضي لذلك لابد من التحقيق في هذه القضية وتدخل وزارة الصحة والجهات المسئولة .


وكشف التقرير الطبي للطفلة منار. ع.ا، 4 سنوات، والمقيمة بقرية الفرستق بدائرة مركز بسيون بمحافظة الغربية ضحية الطبيب البيطري التي لقيت مصرعها بعد أن أعطاها صيدلي غير متخصص ويعمل طبيب بيطري حقنة مضاد حيوي أودت بحياتها داخل صيدلية زوجته بالقرية، وتم القبض على الطبيب وأمرت النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة القضية.


بسؤال أهلها أقروا أن والدتها توجهت بالطفلة للصيدلية بعد ارتفاع درجة حرارتها، وأعطاها الطبيب المتواجد بالصيدلية ويعمل طبيبا بيطريا ويقف في صيدلية زوجته، حقنتين تسببت في فقدانها الوعي وتم تحويلها للمستشفى وتوفيت، واتهمت أهليتها الطبيب بالتسبب في وفاتها.


في هذا الصدد، كشف التقرير الطبي الابتدائي طبقًا لتوقيع الكشف الطبي على الطفلة، إن جسد الطفلة به علامات زرقاء شديدة مع توقف عضلة القلب والتنفس، وفقدان تام في الوعي، وتم التعامل مع الحالة، وعمل إنعاش للقلب والصدر وبعد نحو نصف ساعة تم عمل انعاش للقلب والرئة.


بسؤال أهل الطفلة تبين أنها أخذت حقنة مضاد حيوي سيفاتريكسون، في صيدلية الدكتور خالد ناصف، بعدها بدأت الحالة في الترجيع والزرقان وفقدان الوعي، وإحضارها إلى استقبال مستشفى بسيون المركزي، وتم تحويل عناية الأطفال إلى مستشفى المنشاوي العام بطنطا، ووضعها على جهاز التنفس الصناعي بعناية الأطفال حتى وافتها المنية.


ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads