السبت 16 أكتوبر 2021 الموافق 10 ربيع الأول 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

البرهان: القوات المسلحة ليست طرفا مع أي جهة سياسية وحريصون على إجراء الانتخابات في موعدها

الأحد 26/سبتمبر/2021 - 11:32 ص
الرئيس نيوز
طباعة
أكد رئيس مجلس السيادة السوداني، عبدالفتاح البرهان، اليوم الأحد، أن الجيش سينسحب من المشهد السياسي ويعود لمهمة الرئيسية في تأمين البلاد بعد إجراء الانتخابات.

قال "عبد الفتاح البرهان"  فى كلمة موجهة إلى الشعب السوداني، صباح اليوم، " كلنا شركاء في التغيير في السودان"، مضيفا ان المجلس حريص على انجاز التحول الديمقراطي في البلاد، مضيفا" أننا لن سمح باى نشاط حزبى داخل القوات المسلحة السودانية، سنكشف عن انتماءات منفذي الانقلاب، وسنعمل على إصلاح المؤسسة اللعسكرية السودانية، مشيرا إلى ان القوات المسلحة السودانية مؤسسة وطنية راسخة، وحريصون على إتمام عملية الانتقال وإجراء الانتخابات بموعدها، موضحا أن القوات المسلحة سوف تعود إلى ثكاناتها فور انتهاء مهمتها.


وقال البرهان في كلمة تلفزيونية له: “القوات المسلحة ليست طرفا مع أي جهة سياسية ونحن حريصون على إتمام الانتقال وإجراء الانتخابات في موعدها".

وتابع “سنسحب من المشهد السياسي بعد الانتخابات في السودان”.

وأشار رئيس مجلس السيادة إلى أن “القوى السياسية تخشى الانتخابات، ولكننا حريصين على إجرائها في موعدها”.

وأضاف “الجيش هو حريص ووصي أمين على أمن السودان”.

وأوضح البرهان أن الجيش لا يجلس على الطاولة مع جهات لديها ولاءات مزدوجة، مؤكدا أن “المؤسسة العسكرية في السودان ليست مؤسسة حزبية ولن نسمح لأي نشاط حزبي بها”.

وأردف قائلا: “سنعمل على إصلاح وإعادة هيكلة القوات المسلحة وإعادة بناء المفاهيم التي بنيت عليها".

واستطرد رئيس مجلس السيادة السوداني قائلا: “إن لم تتحد قوى الثورة وتضم كافة القوى السياسية فأن خطنا لن يكون واحدا”.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads