الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 الموافق 21 صفر 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"أحب الصالحين ولست منهم".. عبارة على الحساب الرسمي لإمام المسجد مغتصب طفلة الدقهلية.. ومتابعون يطالبون بإعدامه

الثلاثاء 14/سبتمبر/2021 - 04:13 م
الرئيس نيوز
ريم محمود
طباعة

 

"أحب الصالحين ولست منهم"..  بهذه العبارة علق إمام المسجد المتهم بهتك عرض طفلة بالدقهلية  على الحساب الرسمي له  الفيس بوك وتداول عدد كبير من المتابعين كلامه .

 

ودشن المتابعون هاشتاج تحت عنوان "إعدام إمام المسجد" حيث قالت سهيلة محمد : لابد من إعدامه أمام الجميع في ميدان عام.

 

وقالت نها محمد : يوجد مثل هذا الشخص كثيرا فهم يختبئون  في ستارة الدين .

 

بينما طلب  آخر أن يكون هناك كشف نفسي وتأهيل لمن يتولى مهمة  إمام مسجد لانه يكون مسئول عن  فكر الأشخاص ومؤتمن علي أطفال يحفظون القرآن.

 

وكانت حالة من الجدل أثيرت على منصات السوشيال ميديا، عقب تداول قصة إمام المسجد الذي قام باغتصاب طفلة في الدقهلية.

 

 

بدأت القصة عندما كانت تذهب طفلة عمرها 10 سنوات إلى منزل خطيب المسجد لحفظ القرآن حتى قام خطيب المسجد باستدراجها والاعتداء عليها جنسيًا.

 

كان أول تحرك رسمي من والدة الطفلة حيث ورد بلاغ لمأمور مركز شرطة طلخا من «سارة.م.ع» ربة منزل ومقيمة قرية منشأة البدوى دائرة المركز تتهم فيه «سليمان. ف»، 39 سنة، إمام وخطيب مسجد بالقرية باستدراج نجلتها «جنة»، 10 سنوات عقب درس القرآن بمنزله وانصراف باقى التلاميذ بعد حفظ القرآن، والتعدي عليها جنسيا.

 

وفى سرد أحداث الواقعة تقول الام أن طفلتها كانت تتردد على منزل المتهم لحفظ القرآن الكريم إلا أنه استدرجها بعد انصراف باقى زملائها وتعدى عليها جنسيا وهتك عرضها وخافت الطفلة إخبارها بالواقعة ولكنها رفضت الذهاب لدرس تحفيظ القرآن بمنزله وبالضغط عليها أخبرتها بما حدث.

 

 

وكشف تقرير الطبيب الشرعى في محافظة الدقهلية، في واقعة اعتداء إمام وخطيب مسجد على طفلة عمرها 10 سنوات بعدما استدرجها أثناء إعطائها درس «تحفيظ القرآن» وجود «اعتداء حديث» على الطفلة.

 

وأكد الطبيب الشرعى بعد توقيع الكشف الطبى على الطفلة أن الإصابات الموجودة بالطفلة تتماشى مع أقوال الأم واتهامها لإمام وخطيب المسجد وأنه يظهر من توقيع الكشف الطبى على الطفلة وجود اعتداء جنسى حديث.

الكلمات المفتاحية

ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads