الأربعاء 19 يناير 2022 الموافق 16 جمادى الثانية 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

قبل عقد "الاستكشافية 2" بيومين.. ما هي أبرز الملفات النقاشية بين مصر وتركيا؟

الأحد 05/سبتمبر/2021 - 12:10 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
حالة من الترقب تسود الأوساط المصرية والتركية انتظارًا لعقد الجلسة الاستكشافية الثانية في أنقرة، وقالت الخارجية المصرية، الثلاثاء الماضي، إنه سيتم استئناف المفاوضات مع الجانب التركي، استجابة، للدعوة المقدمة من وزارة الخارجية التركية، حيث سيقوم نائب وزير الخارجية المصري السفير، حمدي لوزا، بزيارة إلى أنقرة يومي 7 و8 سبتمبر المقبل، أب بعد غد الثلاثاء.
ووفق ما أعلنت الخارجية المصرية فإن السفير لوزا سيشارك في الجولة الثانية من المحادثات الاستكشافية بين مصر وتركيا، وينتظر أن تتناول العلاقات الثنائية بين الجانبين، فضلا عن عدد من الملفات الإقليمية.
وحسبما نقل موقع "سكاي نيوز" على لسان مصدر مصري مطلع، فإن استئناف المفاوضات، يأتي بعد تعثرها لعدة أشهر، وقد جاء بناء على رغبة الجانب التركي لبحث إمكانية التفاهم حول مجموعة من الملفات العالقة وتحديد آليات للتعاون المشترك بين البلدين.

حدد المصدر الملفات التي من المرجح التباحث حولها، فقال: "لم يتم حتى الآن الاتفاق بشكل نهائي حول الملفات الثلاثة الخلافية، وهي سحب التواجد التركي في ليبيا ووقف الاستفزازت في شرق المتوسط، ووقف الدعم التركي المقدم لجماعة الإخوان بشكل نهائي"، وأضاف: "الجلسات المقبلة ستشهد مناقشات حول هذه الملفات بشكل محوري، فضلا عن بحث آليات التعاون الاستراتيجي في ضوء التفاهمات المشتركة".
يقول الباحث في الشؤون التركية، أشرف سالم: "عقد جلسة مباحثات ثانية بين مصر وتركيا أمر من المؤكد إيجابي لكن من الصعب تقييم نتائجه؛ بسبب كثرة الملفات وتشابكها"، مرجحًا أن تكون ملفات (ليبيا وشرق المتوسط) أبرز الملفات النقاشية التي سيبحثها الجانبان، موضحًا أن القاهرة لم تعد تهتم كثيرًا بملف الإخوان لكونه لم يعد نقطة ضاغطة على القاهرة؛ فالغالبية العظمى من الشعب تأكد دى الأفعال الإجرامية للجماعة ومدى ضلوعها في عمليات إرهابية، لذلك فقدت التعاطف الشعبي.
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads